أهانتني.. والد ميجان ميركل يشن هجومًا عليها.. ويهدد بفضح رسالتها الأخيرة إليه

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يبدو أن عائلة ميجان ماركل دوقة ساسيكس لن تنعم بالراحة أبدًا بسبب هجوم عائلتها المستمر عليها، فدائمًا ما هددتها أختها بنشر فضائحها، وسجلت انتقاداتها لها عبر السوشيال ميديا ووسائل الإعلام المختلفة، والأغرب من ذلك هو مهاجمة وتهديد والدها لها في الصحف البريطانية والعالمية.

تلقى والد ميجان «توماس ميركل» رسالة قاسية من ابنته جعلته يخفيها لمدة 6 أشهر بحسب الدايلي ميل، ولا يستطيع التحدث عنها إلى أي شخص، رغم استغلاله وبيعه لصورها مع الأمير هاري ورسائلها للصحف العالمية مقابل مبالغ مادية، وهو ما أغضب ابنته زوجة أمير بريطانيا.

لكن توماس ماركل صرح بأنه لم يكن ينتوي أبدًا نشر تلك الرسالة بالذات، وقد اضطر للكشف عن أجزاء منها بعدما صرح بتفاصيلها أحد أصدقاء ميجان القدامى لمجلة بيبول الأمريكية، حيث تلقى الوالد رسالة مكتوبة بخط اليد ومكونة من 5 صفحات عبر FedEx من مدير أعمال ميجان في لوس أنجلوس، وتعذر بشدة الإبقاء عليها خاصة.

ووفقًا لما نشرته المجلة الأمريكية، صور صديق/ة ميجان الذي لم يستدل على اسمه/ا الخطاب على أنه محب ومصلح، كان فحواه "بعد الزفاف كتبت له خطابًا، كأنها تقول "أبي.. أنا حزينة للغاية، أحبك يا أب واحد، أرجو منك التوقف عن إيذائي عبر وسائل الإعلام حتى نتمكن من إصلاح علاقتنا".

لكن الأب العجوز البالغ من العمر 75 عامًا اعترض حيث وصف الرسالة بأنها لم تكن بتلك الرقة بل أنها مهينة، وقد عرضت عليه صحف عالمية أموالًا كثيرة لكي يفصح عما كتبته الدوقة في الرسالة لكنه لم يستطع مشاركته، وبحديثه عن جزء منه فهو فقط للدفاع عن نفسه وإظهار الحقيقة، وقد انتشرت تكهنات كثيرة بأن ميجان هي من دفعت صديقتها لنشر هذا الكلام، ولم تنفِ هي أو القصر هذا الأمر.

يقول 'تم تقديم الرسالة بطريقة تشوهني ولم تكن حقيقية، تم تقديمها وهي تتواصل وتكتب رسالة محبة على أمل تسوية الخلافات، لكن الرسالة ليست كذلك على الإطلاق، لدي الحق في الدفاع عن نفسي"، وقد صرح الأمير هاري بأنه وزوجته تعرضا لـ "دعاية لا هوادة فيها"، مضيفًا "لقد فقدت أمي والآن أشاهد زوجتي وهي تقع ضحية لنفس القوى الشديدة".

كتب صديق ميجان المجهول "والدها أرسل لها رسالة طويلة عريضة، وأنهاها بطلب صورة تجمعهما لكي يتاجر بها، وقد شعرت ميجان بأنه لا يفهمها فقالت "هذا عكس ما أقوله لك تمامًا، أنا أخبرك بأنني لا أريد التواصل معك عبر الإعلام مرارًا وتكرارًا، وأنت لا تفهم، هل سمعتني؟"، ويضيف صديقها إنه يعرف كيف يصل إليها جيدًا، ويملك رقم هاتفها الشخصي، فيمكنه الاتصال بها بدلًا من قول كل شئ عبر الإعلام، لكنه لم يتصل أبدًا أو يراسلها.

وقد كذب الأب كل هذا وقال إنه طلب الصورة فقط لتسوية الخلافات أمام الإعلام وليس للإتجار فهذا "سوء فهم" من ابنته رغم أنه باع صورها مع هاري من قبل للصحف العالمية مقابل المال، وصرح بأن العائلة الملكية قطعت علاقته بابنته وتم تغيير رقم هاتفها لكي لا يصل إليها، فدائمًا ما يجده مغلقًا أو غير متاح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق