إحراق مبنى الحكومة في مدينة إيرانية بعد إصابة معظم سكانها بالإيدز

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ثورة غضب أصابت الشعب الإيراني في مدينة «لردغان»، حيث قاموا بإضرام النيران في مبنى الحكومة المحلية متهمين الحكومة بنشر مرض خطير أصاب غالبية سكان المدينة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر الفيديو الذي يظهر عدد كبير من المواطنين المحتجين تجمهروا غاضبين وقاموا بإشعال النار في المبنى، وعلى الرغم من ذلك لم يكن رد السلطات المحلية مقنعًا بالنسبة للأهالي.

وأصدرت الحكومة قبل ذلك بفترة حملة لمكافحة مرض السكري، وقاموا بفحص سكان المدينة بأكملها، لكن السكان اتهموا وزارة الصحة والسلطات باستخدام حقن ملوثة ومستعملة من قبل تم حقنهم بها، مما نتج عنه إصابتهم بفيروس سي.

وبدلًا من امتصاص الغضب أشعلت السلطات غضب السكان أكثر بإصدارها بيانًا تبين فيه سبب إصابتهم بفيروس سي حيث قالت بأنه يأتي من الاتصال الجنسي وتعاطي المخدرات، وأنها تتعامل معه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق