آثار لم يسبق رؤيتها من قبل.. افتتاح معرض مدن المفقودة في أمريكا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تفتح مدينة سيمي فالي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية غدًا السبت أحدث معرض لـ"مدن المفقودة"، وذلك داخل مكتبة ومتحف «رونالد ريجان» الرئاسي.

حيث يتم استقبال الزوار من بينهم الدكتور «مصطفى وزيري» أمين عام مجلس الآثار المصري، حيث سيتمكن الزوار من رؤية قطع أثرية عملاقة لم يسبق لها مثيل، من بينها معلم جيولوجي "مونوليث" يقف في المدخل الرئيسي للمعرض.

يضم المعرض أكثر من 250 قطعة أثرية تم التنقيب عنها في مدينتي "ثونيس هيراكليون" المدينة المفقودة الشهيرة التي اختفت تحت الماء، و"كانوبوس"، حيث غرقت المدينتان اللتان كانتا مزدحمتين آنذاك على الساحل الشمالي لمصر في البحر الأبيض المتوسط منذ حوالي 1200 عام، كضحايا لارتفاع منسوب مياه البحر، الزلازل والأمواج.

وقد ظلت المدينتان ضائعتين حتى عام 2000م وفقًا لصحيفة في سي ستار، عندما اكتشفهما تحت الماء عالم الآثار الفرنسي «فرانك جوديو» مؤسس المعهد الأوروبي للآثار المغمورة بالمياه، بالتعاون مع المجلس الأعلى للآثار المصرية.

صرح جوديو صباح اليوم في المكتبة خلال معاينة إعلامية للمعرض "سيتمكن الزوار من رؤية القطع الأثرية التي لم يسبق لها مثيل من قبل .. حيث تظهر كنتيجة لسنوات من العمل والجهد على هاتين المدينتين الغارقتين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق