أم قاسية القلب تستبدل طفلتها الرضيعة بسيارة مستعملة.. تفاصيل محزنة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
ألقت الشرطة الأمريكية القبض على سيدة في الخامسة والأربعين من عمرها، بعد أن تخلت عن طفلتها الرضيعة تبلغ من العمر عام واحد واستبدلتها بـ"سيارة مستعملة" عمرها نحو 20 عامًا، مع زوجين ادعيا بعد ذلك أنهما والدا الطفلة.

وأفادت تقارير إخبارية بأن الشرطة ألقت القبض على الأم "أليس لين تود"، وهي من ولاية "نورث كارولينا"، في منزلها يوم الأربعاء الماضي، وفي نفس اليوم تم أيضًا القبض على الزوجة "تينا ماري شافيز"، التي تبلغ من العمر 47 عامًا، و"فيسينسيو روميرو"، 53 عامًا، في منزلهما.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير لها نُشر اليوم، الجمعة، إن الثلاثة مثلوا أمام المحكمة الخميس، حيث يواجهوا عدة تهم من بينها البيع غير القانوني وشراء قاصر.

وكانت الشرطة علمت بشأن الصفقة المروعة التي عقدها الثلاثة بعد قيام الموظفين في أحد المراكز الطبية بالاتصال بالنجدة في الـ23 من شهر يوليو الماضي، وكذلك قام موظفو المركز بالتواصل مع خدمات حماية الطفل في نفس اليوم، وجاء ذلك بعد أن توجهت "شافيز" إلى هناك ومعها الطفلة، والتي كانت مصابة بكدمات.

وقالت "شافيز" في البداية إنها والدة الطفلة، لكن لم يكن معها أي إثبات يؤكد صحة ذلك؛ وبعد قيام الشرطة بالتحقيق في تفاصيل الواقعة، زعمت أنها تبنت الطفلة.

وأشارت "ديلي ميل" إلى أن الشرطة ألقت القبض على المتهمين الثلاثة بعد تحقيق استمر لمدة شهرين، وتبين من خلاله أن "شافيز" حصلت على الطفلة من "تود" في عام 2018، مقابل سيارة مستعملة.

ولم تكشف الشرطة عن المزيد من التفاصيل بشأن وضع الطفلة أو مكانها، في حين تم احتجاز المتهمين الثلاثة، ومن المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة مرة أخرى في الـ21 من أكتوبر الجاري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق