أنجاس.. أم تقتل ابنتيها جوعًا وخنقًا.. بسبب معتقدات دينية غريبة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بسبب إيمانها بالخزعبلات والطقوس الوهمية، اعتقدت «ناشيكا برامبل» من كلورادو بأن ابنتيها هما "أرواح نجسة"، ولجأت إلى المرشد الروحاني للمجموعة الدينية التي هي عضوة فيها، وبدلًا من أن يوعيها، أكد لها ظنونها.

قامت الأم بترك ابنتيها «ماكيلا» 10 أعوام و«هانا» 8 أعوام، في السيارة لمدة أسبوعين حتى ماتت الطفلتين مختنقتين في السيارة وتحللت جثتهما، والأم ومجموعتها المتدينة ذات المعتقدات المعمية بالجهل يشاهدان من بعيد، حيث ظنوا بأن 2017 -السنة التي وقعت فيها الحادثة- ستكون نهاية العالم، واعتقدت الأم بأنها سترى جثتي طفلتيها تصعدان إلى السماء لتتطهرا من الدنس.

تم سجن الأم بتهمة قتل ابنتيها بالاختناق والموت جوعًا داخل السيارة، وقد حكم عليها القاضي اليوم بالسجن مدى الحياة وفقًا لصحيفة مترو، وأكدت التحقيقات الوفاة أن الشقيقتين ماتوا بسبب الحرارة، الجوع والجفاف، بعدما ظلوا في السيارة لمدة أسبوعين بعد أن فارقن الحياة، وقد أدينت برامبل بتهمتين بالقتل من الدرجة الأولى في يوليو، بعد أن سمعت المحكمة كيف كانت عضوا في طائفة دينية تسمى "الأسرة".

قبل الحادثة.. كانت برامبل قد انتقلت إلى مزرعة حشائش سابقة مهجورة بالقرب من مكان العثور على جثتي ماكايلا وهانا، واعتقدت هي وأعضاء آخرون في المجموعة أن كسوف الشمس في عام 2017 سيؤدي إلى نهاية العالم حيث سيروهم يصعدون إلى عالم روحي آخر. 

ويقال إن مرشد الأسرة «مدني سوس» أخبر برامبل بأن بناتها "نجسات" مما دفعها إلى التخلي عنهن، ومن المقرر أن تُحاكم بتهمتي القتل في يناير .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق