تلقت 21 طعنة دفاعا عن طفلها.. تكريم سيدة قتلت على يد طليقها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أقامت السلطة المحلية في بلدة بولندية تسمى لانكشير جنازة كبيرة لسيدة ضحت بحياتها من أجل إنقاذ طفلتها وتسبب ذلك في طعنها 21 طعنة ومن ثم إحراق جسدها.

وفقا لما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية أن طليق تلك السيدة كان يطاردها في كل مكان بعد أن علم أنها تعيش قصة حب وأنها في طريقها للزواج مرة أخرى، تحول إلى وحش مجنون يطاردها هي وابنتها في كل مكان تذهب إليه.

كما أوضحت التحقيقات أن طليق تلك السيدة كان يرسل إليها أكثر من رسالة تهديد منذ أن علم بنيتها للزواج مرة أخرى.

طاردها كثيرا حتى اقتحم منزلها وهددها بقتل طفلتها ودارت معركة بينهما سددت لها 21 طعنة وقام بإحراق المنزل فقامت السيدة وهي غارقة في الدماء وأخذت طفلتها خارجا بعد أن طالتها النيران ولكن ليس بشكل كامل، حتى حضرت الشرطة وأخذت الطفلة وأنقذوها إلا أن الأم كانت حالتها حرجة جدا.

نقلت الأم على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج ولكنها لم تتحمل الالم لأنها تلقت طعنات كثيرة مزقت جسدها وتوفت بعد 10 أيام، وألقت الشرطة على طليقها وحكم عليه بثلاثين عاما في السجن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق