إهمال أم.. تركت طفلتها بسيارة وذهبت لشرب الكحول وعادت لتجدها جثة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
في واقعة مأساوية، لقيت طفلة رضيعة عمرها عامان مصرعها بعد أن تركتها والدتها بمفردها داخل سيارة ساخنة لمدة خمس ساعات، وذهبت هي لشرب الكحول مع أحد أصدقائها.

وسلط تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على تفاصيل هذه الواقعة، موضحًا أن الطفلة "جون أجوستو" ظلت داخل السيارة خلال يوم حار، كما كانت مغطاة ببطانية، وذلك في وقت سابق من الأسبوع الجاري في مدينة "تورانس" بولاية "كاليفورنيا" الأمريكية.

وأضاف التقرير أن والدتها، التي تبلغ من العمر 34 عامًا، قامت بإغلاق نوافذ السيارة وتشغيل نظام التدفئة، في حين توجهت هي للجلوس في سيارة صديقها كي تحتسي الكحول؛ وقد غطت الأم في النوم، وعندما عادت في نهاية المطاف إلى سيارتها، فتحت الباب لتجد الطفلة مغطاة بالقيء والحروق.

وأثناء انتظار وصول المسعفين، قامت الأم بوضع الطفلة على العشب في محاولة لتبريد جسدها، كما قامت بسكب الماء عليها.

ونُقلت الطفلة في أعقاب ذلك إلى المستشفى، حيث كانت مصابة بحروق في الوجه والصدر والذراعين، كما كانت تعاني من سكتة قلبية، وللأسف لم يتمكن الأطباء من إنقاذها.

وقامت الشرطة باحتجاز والدة الطفلة، التي لم يتم الإشارة إلى هويتها، من أجل التحقيق معها. وأشارت الصحيفة إلى أن الأم كانت مدمنة مخدرات في السابق، لكنها خضعت لإعادة تأهيل، فضلًا عن أن لديها طفلًا آخر عمره تسع سنوات، تبناه أحد أفراد عائلتها قبل ست سنوات.

وأفادت الشرطة بأنه قد تم التحقيق مع والدة الطفلة وكذلك مع شهود آخرين، ولم يتم إلقاء القبض على أي شخص، ومازالت التحقيقات مستمرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق