على طريقة فاصل ونعود.. ذاكرة مراهقة “تعيد ضبط نفسها” كل ساعتين

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تعاني مراهقة أمريكية في الـ16 من عمرها من مشكلة صحية يمكن القول إنها "نادرة"، حيث تستيقظ كل صباح على مدار الثلاثة أشهر الماضية وهي تعتقد أن اليوم يوافق الحادي عشر من يونيو، والسبب في ذلك يرجع إلى أن ذاكرتها "تعيد ضبط نفسها" كل ساعتين، بعد أن تعرضت إلى إصابة في رأسها، بحسب ما ورد في تقرير نشرته صحيفة "The Independent" البريطانية.
ولا تتذكر المراهقة، التي تدعى "رايلي هورنر"، تفاصيل اليوم الذي حدثت فيه تلك الإصابة المؤلمة، وكانت قد تعرضت للركل في رأسها عن طريق الخطأ من قبل زميل لها خلال حفل راقص، وتم نقلها إلى المستشفى إثر ذلك، وفقًا لما ذكر موقع "سكاي نيوز عربية".
ومنذ ذلك الحين وهي تستيقظ كل يوم على اعتقاد بأنه يوافق الحادي عشر من يونيو، وهو اليوم الذي انقلبت فيه حياتها رأسًا على عقب.
ونتيجة لذلك تضطر "هورنر"، وهي من ولاية "إلينوي" الأمريكية، إلى الاحتفاظ بملاحظات مفصلة وصور طوال الوقت، فضلًا عن أن هناك مؤقتًا على هاتفها تم ضبطه بحيث ينبهها كل ساعتين، وفي كل مرة ينطلق المؤقت تقوم هي بقراءة ملاحظاتها لتذكر نفسها بكل شئ قد تعلمته لكن نسيته.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن المراهقة قولها إن الأمر أشبه بما يحدث في الأفلام، مشيرة إلى أن الناس لا يفهمون ما تمر به، حتى أنها لن تتذكر المقابلة التي أجرتها مع وسائل الإعلام في وقت لاحق؛ وتابعت موضحة أنها لا تكون ذكريات جديدة وهو ما يُشعرها بالخوف.
وأوضحت والدتها "سارة هورنر" أن الأطباء أخبروها بأن ابنتها لا تعاني من أي "مشكلة طبية"، وتبين من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي وكذلك من خلال الأشعة المقطعية أنها لا تعاني من ارتجاج في المخ.
وكانت حالة "رايلي هورنر" قد حيرت الأطباء منذ شهر يونيو الماضي، وتأمل عائلتها أن تحصل على تشخيص دقيق للحالة، وأن تتحسن حالتها في أقرب وقت.

المصدر صدى البلد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق