بريطانى يلقى حتفه فى ذكرى زواجه العاشرة.. مات مخنوقا أمام زوجته وطفله.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أقدم مدرب نرويجي في فنون القتال العسكرية على خنق أب بريطاني حتى الموت أمام زوجته خلال احتفاله بالذكرى العاشرة لزواجه، بعد ان اشتكى الزوج من الضجيج الذي يسببه المدرب من داخل غرفته بأحد الفنادق بتايلاند.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، بقي أميتبال سينج باجاج وزوجته ، باندنا البالغان من العمر 34 وابنهما ذو العامين مستيقظين حتى وقت متأخر بسبب الضجة التي خلفها جارهم النرويجي بالفندق في مدينة فوكيت يوم الخميس الماضي.

وزار رجال الأمن المتواجدون بالفندق المدرب النرويجي "روجر بولمان" الذي يبلغ من العمر 53، وطلبوا منه تهدئة صوته لكنه استمر تعلية صوته بالغناء الصاخب من خارج شرفة غرفته.

ودفع هذا الامر الاب البريطاني إلى سحب سكين سفر من غرفته وقرر مواجهة المدرب النرويجي في الساعة 4 صباحًا يوم الأربعاء الماضي.

ولكن المدرب الذي كان مخمورا رفض خفض صوته وظل يصيح ويغني ، ليتشاجر الاب البريطاني معه ودخلوا في قتال مميت.

وقال المشتبه به للشرطة إن باجاج طعنه أولًا في كتفه الأيسر قبل أن يستخدم مهاراته في فنون الدفاع عن النفس للسيطرة على الرجل البريطاني حيث استمر في خنقه حتى الموت أمام عيون زوجة الضحية.

اعتقل بولمان في الصباح في مركز شرطة كارون، وقال للشرطة إنه تصرف بشكل غريزي ولم يكن يحاول قتله بالعمد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق