كسر في الجمجمة.. مختلون يعتدون على مهندس تكييف لسبب غريب.. صادم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
استيقظ لوقا صباح اليوم ليجد نفسه في أحد مستشفيات تايلاند ملقى على ظهره مصابا بكسر في الحوض وجروح في الجمجمة وعدم القدرة على الرؤية، بسبب اعتداء بعض المجرمين عليه دون أن يرتكب أي ذنب أو جريمة.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن رجلا يدعى لوقا عثرت عليه الشرطة ملقى في أحد الشوارع بتايلاند مصاب بجروح بالغة، وعلى الفور وصل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت تحقيقات الشرطة إلى أن المصاب يعمل في مجال صيانة التكييفات، وأنه تواجد في المكان الذي تم الاعتداء فيه عليه لأنه كان يمضي بعض الوقت مع أصدقائه بعد الانتهاء من العمل، ولكن تعرض لحادث سرقةن حيث هجمت عليه عصابة بغرض السرقة وقاموا بضربه على رأسه بآله حادة يزعم أنها عصا خشبية وبها مسامير.

جدير بالذكر أن المصاب عندما استيقظ ظل يردد "أنا لم أسئ إليهم"، وعندما تحدث إلى الشرطة قال: "أنا لم أقاومهم، أعرف أني شخص ضعيف البنية، ولا يمكنني مقاومتهم وأعطيتهم كل الأموال، إلا أنهم كانوا يضربوني بلا هدف، أعتقد أنهم مجموعة من المختلين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق