مش للبنات الكيوت بس.. تعرف على تاريخ الفيونكات وتطورها في يومها العالمي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
الفيونكات تعشق الفتيات استخدامها ضمن إكسسواراتها اليومية، وذلك لما تضفيه من مظهر أنيق ولطيف، كما يستخدمها الرجال أيضا في ربطات العنق (البابيون)، لكن هل فكرت يوما أنه يوجد يوم عالمي للاحتفال بالفيونكات؟

ويصادف اليوم الاثنين 19 أغسطس اليوم العالمي للفيونكات، الذي يحتفل به الأشخاص، خاصة النساء، باستخدام الفيونكات ضمن ملابسهن لاستكمال إطلالتهن في هذا اليوم، حيث يضعنها إما على الشعر أو كملحق للملابس أو أي شيء آخر ظاهر.

ويعود تاريخ انتشار استخدام الفيونكات إلى القرن الـ18، حيث كان يرتديها الرجال بشكل أساسي (البابيون)، لكن مع تغير اتجاهات الموضة، بدأت النساء أيضا في ارتدائها كإكسسوارات أيضًا.

واختارت النساء مجموعة متنوعة من الأقمشة والستايلات والأحجام المختلفة لصناعة فيونكات تناسب خزانة الملابس الخاصة بهم. واستمرت الفيونكات، عبر الأجيال، في الحفاظ على قوتها في الموضة.

ويعود الفضل في إطلاق اليوم العالمي للفيونكات إلى شركة كلير الأمريكية المتخصصة في الإكسسوارات والمجوهرات التي تستهدف بشكل أساسي الفتيات والشابات والمراهقات، وتم الاحتفال لأول مرة بهذا اليوم عام 2017.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق