ودع وجبات السمك نهائيا.. فيها سم قاتل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
التغيير المناخي يهدد كل شيء، من حتى الوجبات المحببة للجميع، وفي مقدمتها الأسماك.

وحذر العلماء من أن هذا قد يتسبب في زيادة مادة الزئبق السامة في الأطعمة البحرية، ومن بينها سمك القد، حيث تجبر المياه الدافئة الأسماك على أكل المزيد من هذه المادة من أجل البقاء.

ويتراكم حوالي أربعة أخماس الزئبق، الذي يتم وضعه في الغلاف الجوي لأسباب طبيعية وإنسانية، مثل حرق الفحم، في المحيط حيث يتم تحويل بعضها عن طريق الكائنات الدقيقة إلى مركب كيميائي خطير يعرف باسم ميثيل الزئبق.

ويصنع ميثيل الزئبق، الذي يمكن أن يؤثر على وظائف المخ ، طريقه إلى السلسلة الغذائية ويتراكم في أفضل الحيوانات المفترسة بتركيزات عالية.

ومع ارتفاع درجة حرارة البحار، تستخدم هذه الأسماك مزيدا من الطاقة للسباحة التي تتطلب مزيدا من السعرات الحرارية، لذلك فهي تأكل أكثر وتخزن المزيد من السموم.

وقال باحثون بجامعة هارفارد إن على الرغم من أن القوانين خفضت انبعاثات الزئبق، وهو ما قاد إلى انخفاض تركيزه السام في الأسماك، إلا أن ارتفاع درجات حرارة المحيطات للتغير المناخي يتسبب في ارتفاعه مجددا.

وأضافوا أن التغيرات في غذاء هذه الكائنات البحرية، بما فيها سمك القد، يمكن أن يؤثر على طريقة تخزين أجسام الأسماك لهذه السموم.

وأشاروا إلى أن تركيز السم في سمك القد زاد بنسبة تصل إلى 23% بين سبعينيات القرن الماضي وعام 2000 بسبب التحولات الغذائية التي بدأها الإفراط في صيد الأسماك وزيادة أعداد الرنجة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق