اكتشاف العمر.. مؤرخة بريطانية تعثر على مفاجأة غريبة داخل هرم خوفو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
هرم "خوفو" أو هرم الجيزة الأكبر لا يزال يحتل مكانة بارزة بين الآثار المصرية، ويعد واحدًا من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، التى بنيت على مدار أكثر من 20 عامًا للملك خوفو، الذى حكم الأسرة الرابعة، ولم يتم اكتشاف جثته إلى الآن، وهو ما دفع الباحثة البريطانية "بيتاني هيوز"لاكتشاف أسراره.

وتفاجأت المؤرخة البريطانية "بيتاني هيوز"، بوجود قاعة كبيرة داخل الهرم الأكبر في الجيزة، وقالت: "من المثير للإعجاب العثور على فراغ كبير داخل الهرم الأكبر"، وفق ما نقلته عنها صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

وأعلنت المؤرخة بيتاني هيوز عن اكتشافها، الذي وصفته باكتشاف العمر، من خلال برنامجها الجديد الذي يحمل عنوان أعظم كنوز "Egypt’s Greatest Treasures"، مشيرة إلى أنه لا تزال هناك حاجة لإجراء المزيد من التحقيق، لاستكشاف وتحديد ماهية هذه القاعة بدقة، ولماذا تم إنشاؤها".

وأضافت هيوز: "من الممكن أن تكون هذه القاعة مكانًا آخر للدفن، أو ربما قاعة خفية لأداء مراسم الدفن داخل الهرم".

وأوضحت الباحثة البريطانية أنها اضطرت للنزول أكثر من 30 مترًا أسفل الهرم لرؤية القاعة، وقالت: "كنت خائفة لذا كان الأمر صعبًا للغاية".

وعثرت الباحثة والمؤرخة بيتاني هيوز على سلسلة من الغرف السرية أسفل هيكل هرم خوفو، والتى لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال نفق ضيق بطول 70 مترًا، وقالت هيوز: "قد تكون هذه أحد أكبر أسرار الهرم الأكبر، ومن الممكن أن يكون فيه كنز الفرعون حتى الآن".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق