مثل مذبحة المصلين في نيوزيلاندا.. أمريكي مهووس يطلق النار على الأبرياء في تكساس

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
شهدت إل باسو في ولاية تكساس اليوم حدثًا مأساويًا من جرائم القتل بسبب "الكراهية"، ويبدو أن نهج قاتل المسلمين في هجوم نيوزلاندا قد اتبعه غير المسلمين لتصفية حساباتهم مع الأعراق الأخرى.

لقى ما لا يقل عن 19 شخصا مصرعهم وأصيب 40 من بينهم أطفال خلال إطلاق النار أمس السبت، وتم وضع أحد المشتبه بهم في الحجز، حيث تم التعرف على هويته واسمه «باتريك كروسيوس» 21 عامًا، أكد رئيس بلدية El Paso Dee Margo بأن هناك العديد من الوفيات، بينما أوضحت التقارير الصحفية بوقوع مئات الضحايا.

نشر القاتل المجنون بيان يحتوي على مضمون مشفر على الإنترنت قبل هجومه على وولمرت اليوم، وهو نفس المنتدى الذي استخدمه مطلق النار على مصلي مسجد «كرايست تشيرش» بنيوزلاندا وفقًا لصحيفة نيزرلاند، وأفادت وسائل الإعلام في تكساس بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي يدرس الآن البيان.

وأشاد بتصرفات الشخص المسئول عن إطلاق النار في مسجد النور بكرايست تشيرش، وأعلن عن دعمه لطريقة القتل ومشاعر الكراهية التي كان يحملها وفقًا للبيان، وادعى بأن سبب هجومه هو «كراهية تفوق البيض» وعنصريتهم ضد الأعراق الأخرى.

تقع إل باسو الواقع فيها الهجوم في غرب تكساس وتقع عبر الحدود من جواريز في المكسيك، ويبلغ عدد سكانها حوالي 680 ألف نسمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق