صدمة جديدة بسبب التحرش.. انتحار طفلة 11 سنة في فرنسا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أقدمت طفلة لم يتعد عمرها 11 عامًا، على التخلص من حياتها بشنق نفسها، داخل منزلها، فى مدينة هيربلاى الفرنسية، هربا من تعرضها للمضايقات الجنسية والتحرش من قبل المحيطين بها.

نقلت صحيفة لوباريزيان الفرنسية، عن والد الطفلة، أن ابنته أقدمت على الانتحار داخل غرفتها بشنق نفسها، لافتا إلى أنه هو من اكتشف الواقعة وطلب المساعدة، حيث تمكن رجال الإسعاف من إعادة إنعاش القلب بعد ثلاث ساعات من المحاولة، ونقل الفتاة إلى مستشفى روبرت ديبرى، فى باريس، حيث توفيت فى الليل.

وأضاف والد الفتاة أنه تقدم بشكوى للسلطات فى فبراير الماضى، بعد تعرض ابنته للتحرش والمضايقات من قبل زملائها في المرحلة الدراسية، مشيرا إلى أن ابنته كانت منغلقة على نفسها، ودائما ما كانت تشكو من مضايقات الطلاب الآخرين لها، والتي تصل إلى التحرش فقد كانت فى أسوأ صف دراسي.

ويؤكد طلاب مدرستها أنها كانت مستهدفة من قبل طلاب بالغين آخرين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق