ليست مشجعة ولكن محتالة.. تعرف على هوية مقتحمة مباراة ليفربول وتوتنهام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

إذا كنت من محبي ليفربول أو توتنهام، فربما لن يكون نهائي دوري أبطال أوروبا أمس السبت هو الأكثر ذهولاً كما تتوقع، حتى تشاهد تلك اللقطة التي أثارت ضجة على مواقع السوشيال ميديا في مختلف أنحاء العالم؛ باقتحام إحدى المشجعات شبه عارية لاستاد المباراة. 

فبين هدف في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء والهدف المتأخر في الشوط الثاني والذي أحرزه ديفوك أوريجي، كان هناك الكثير من الجدل، كما كانت ايضا هناك فرص قليلة واضحة لليفربول أعمق من محاولات توتنهام الذي واجه مشاكل في الهجوم الثالث. 

وربما يتحدث البعض عن المباراة النهائية لأبطال أوروبا على أنها الأشهر، ولكن ليس فقط بسبب أنها بين الناديين الأشهر ولكن أيضا كانت هناك لقطة واحدة من أبرز اللقطات في اللعبة لم تكن لها اي علاقة بكرة القدم. 

ففي منتصف الشوط الأول، غزت إحدى المشجعات ملعب واندا متروبوليتانو لمقاطعة المباراة لمدة دقيقة، ولم تكن ترتدي سوى ملابس السباحة السوداء التي تروج لقناة يوتيوب الحاصلة على تصنيف .

والسؤال الذي أثار جماهير العالم هو "من تكون تلك الفتاة التي صرفت انتباه عشاق الناديين عن المباراة الأهم في مواجهتهما؟".. وخلال السطور التالية نكشف عن هوية تلك المرأة. 

هي عارضة الأزياء والمدونة كينزي ولانسكي، البالغة من العمر 22 عامًا، وقد ظهرت في مجلة Sports Illustrated و FHM و Maxim و Jetset. 

وفي هذا العام، ظهرت في فيلم Slasher Party ، وهو فيلم رعب عن مجموعة من نجوم مواقع التواصل الاجتماعي استهدفتهم قاتلة غامضة في قصر في هوليود. 

وقد تم منعها من حضور الأحداث الرياضية بعد أن عبرت الملعب في نهائي كأس العالم 2014، وحاولت تقبيل المدافع الألماني بنديكت هوديس.

وأصبحت تلك الحيلة على ما يبدو في يدها لإثارة انتباه العالم اليها وكذا فعلت صديقتها نجمة أفلام الكبار الشهيرة «زودوروفيتسكي» ونجمة موقع انستجرام والتي تحولت الى العالمية بفضل مثل هذه الألاعيب حيث استطاعت أن ترفع عدد جمهور متابعيها على Instagram من 230،000 إلى 2.3 مليون متابع خلال الليل. 

وعلقت عارضة الأزياء الجريئة على حسابها في ذات الليلة بعد أن قاطعت المباراة النهائية في ، قائلة: «كسر دوري أبطال أوروبا!.. الحياة للعيش، قم بأشياء مجنونة ستتذكرها إلى الأبد» .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق