اختتام فعاليات دوري "ملعب غبور للتنمية" لطلاب التعليم المهني والعام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
اختتمت يوم السبت الماضي فعاليات دوري كرة القدم الخماسية "ملعب غبور للتنمية"، التي نظمتها مؤسسة غبور للتنمية بين طلاب المدارس الفنية التابعة لها ومدارس التعليم العام، في الفترة من 30 مارس حتى 20 أبريل.

وقد حرص الكابتن حازم إمام نجم نادي والمنتخب الوطني السابق على حضور نهائي البطولة بمركز شباب الجزيرة، والتي جمعت بين فريق "البحارين" من محافظة الإسكندرية، وفريق "شوتنج ستارز" من كفر الزيات بمحافظة الغربية. واستطاع فريق "البحارين" الفوز على فريق "شوتنج ستارز"، بعد مباراة قوية اتسمت بالروح الرياضية بين اللاعبين. وقد سلم الكابتن حازم إمام كأس الدورة للفريق الفائز، وميداليات المركز الثاني إلى فريق "شوتنج ستارز"، والميداليات لكل من هداف الدورة وأحسن لاعب وأفضل حارس مرمى.

وقد أشاد الكابتن حازم إمام نجم نادي الزمالك والمنتخب الوطني السابق، بالجهد المتميز الذي بذلته مؤسسة غبور للتنمية من أجل تنظيم "دوري ملعب غبور للتنمية"، وأبدى إعجابه بالدور الذي تلعبه مؤسسة غبور للتنمية في سبيل تحسين الصورة الذهنية الراسخة في المجتمع المصري عن التعليم الفني والتدريب المهني وتشجيع الطلاب على الرياضة، خاصة كرة القدم في جو ودي.

كما أكد المهندس جورج صدقي، الأمين العام لمؤسسة غبور للتنمية، حرص مؤسسة غبور للتنمية على بناء شخصية طلاب المدارس الفنية التي تقوم المؤسسة بتطويرها من الناحية البدنية والذهنية والنفسية إلى جانب دورها الرئيسي في دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني من أجل توفير العمالة الفنية الماهرة التي تلبي احتياجات سوق العمل.

وأضاف المهندس جورج صدقي، "تهدف المؤسسة إلى بناء جيل مؤهل وقادر على المساهمة بفاعلية في بناء اقتصاد ، وسنعمل على التوسع في إنشاء 16 مدرسة فنية خلال الخمس سنوات المقبلة في مختلف المحافظات، وذلك لسد الفجوة بين متطلبات سوق العمل والحد من زيادة معدلات البطالة ومواكبة التطور المستمر في قطاع الصناعة."

وقالت المهندسة علية سراج الدين، المدير التنفيذي لمؤسسة غبور للتنمية، "تسعي مؤسسة غبور للتنمية إلى الارتقاء بالتعليم الفني والتدريب المهني في مصر باعتباره المسئول الأول عن الوفاء بأهداف التنمية المستدامة، وذلك من خلال إطلاق عدة مبادرات مجتمعية كان آخرها مسابقة دوري "ملعب غبور للتنمية"، لطلاب الفئة العمرية 14 - 17 عاما، وكان من أهم أهداف المسابقة نشر الوعي بدور المؤسسة في تطوير التعليم الفني طبقا للمعايير العالمية وتحفيز الطلاب نحو الانخراط في ممارسة الرياضة والمنافسة الإيجابية الصحية مع أقرانهم من طلاب مدارس التعليم العام."

وقد أقيمت على هامش فعاليات دوري "ملعب غبور للتنمية"، مجموعة من الأنشطة الترفيهية والتربوية المتنوعة التي شارك بها أولياء الأمور مع أبنائهم الطلاب، بهدف تنمية روح الفريق وتعزيز قيمة التعاون والعمل الجماعي، والمنافسة الإيجابية الصحية وتشجيع المهارات المختلفة لدى الشباب.

تأسست مؤسسة غبور للتنمية بهدف إحداث نقلة نوعية بجودة التعليم الفني في مصر من خلال سد الفجوة ما بين مستوى مهارات خريجي مدارس التعليم الفني ومتطلبات سوق العمل. ويمثل مشروع تطوير “مركز تدريب مهني سيارات إمبابة” باكورة المبادرات التنموية التي تبنتها المؤسسة في عام 2017 ثم تبعتها في العام التالي (2018 / ) بتطوير كلا من مركزي سيارات محرم بك بالإسكندرية وسيارات كفر الزيات بالغربية. وتسعى المؤسسة إلى تعميم هذه التجارب الناجحة لتشمل مجموعة مختلفة من المدارس الفنية المنتشرة في أنحاء الجمهورية.

وتطبق مؤسسة غبور للتنمية منهج تعليمي حديث ومتخصص، يعتمد على نظام التعليم المزدوج (Dual Education System) مطابق تمامًا للمناهج التعليمية في المدارس والمعاهد في ألمانيا، وتحت الإشراف الفني والإداري لمدرسة ساكسوني الدولية (SIS) المتخصصة في خدمات التعليم قبل الجامعي للطلاب الدوليين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق