معلومات خطيرة عن واتساب.. كيف ثبت المتسللون برامج التجسس؟

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مصطلح الأوقات الصعبة، هو التوصيف الأدق لما يمر به تطبيق التراسل الفوري الأكثر شعبية في العالم "واتساب" مؤخرًا، بعد تعرضه لفضيحة اختراق جديدة هذه المرة قادمة من إسرائيل، وفق ماذكرت الصحف العالمية. 

وتم الكشف عن وجود ثغرة أمنية داخل التطبيق، مما سمح بإدخال برامج التجسس في هواتف المستخدمين من خلال مكالمة تطبيق واتساب، سواء تم الرد عليها أو لم يتم الرد.

ولسوء الحظ بالنسبة لواتساب، فليس الاختراق هو الاختراق الأول لتطبيق من المفترض أن يكون هو الأكثر أمانًا في العالم. 

وسمحت الثغرات في نظام الحماية الذي يتم تعديله على مدار الوقت عن عيبٍ قاتل في الاتصالات سمح للهاكرز بالتجسس المحتمل على المستخدمين. 

وقبل بضعة أشهر فقط ، كانت هناك مشكلة مماثلة، ولكن حينها كانت المشكلة حول تأثير مكالمات الفيديو.

وجر هذين الإختراقين انتقاد الكثيرين حول العالم من المحللين المتخصصين ومن المستخدمين، وكذلك من أصحاب المنصات المماثلة. 

وكتب مؤسس شركة وموقع تيليجرام، بافيل دوروف، مقالًا مطولًا يبرز فيه سبب اعتقاده بأن تطبيق واتساب لن يكون آمنًا أبدًا من الآن وصاعدًا.

وقال دوروف، إن واتساب لديه مشكلة لا تنتهي أبدًا فيما يخص الخصوصية، ففي كل مرة يتعين على واتساب إصلاح ثغرة أمنية حرجة في تطبيقه، وهو أمر اعتبره بمثابة خلفية ومشكلة متعمدة ومدمجة في التطبيق.

وهناك مشكلة أمنية أخرى أشار إليها مؤسس تيليجرام Telegram، وهي أن واتسآب WhatsApp يشجع مستخدميه على إجراء نسخ احتياطي للمحادثات، ولكنه لا يكشف عن أن الرسائل التي تم نسخها احتياطيًا لا يتم تشفيرها من خلال التشفير الشامل للمنصة، مما يجعلهم عرضة للوصول والاختراق من قبل الحكومات والمتسللين، أي أن شركة فيسبوك المشغلة لفيسبوك وواتساب، هي من تسمح باختراقها بنفسها. 

ولفت دوروف ايضًا، إلى أن الأمور ليست أفضل مع فيسبوك أو انستجرام، فكلاهما لديه مشكلة في تخزين كلمات المرور الخاصة في نص عادي.

ويقول موقع جادجيت بريدج، إن المتسللين استخدموا ثغرة أمنية في ميزة الاتصال الخاصة بالتطبيق لتثبيت برامج التجسس في الهواتف دون أن يلاحظ المستخدم ذلك. 

وتم استخدام برنامج التجسس الإسرائيلي المسمى بيجاسوس "Pegasus" لجمع المعلومات وتفاصيل محادثات المستهلكين ومكالماتهم وحتى رسائلهم.

ولكن هل كان المتسللون قادرين على اختراق أحد التطبيقات الأكثر شعبية والأمان المفترضة في العالم؟

قام المتسللون باستخدام أو استغلال مشكلة عدم حصانة تجاوز سعة المخزن المؤقت داخل التطبيق.

وهي المشكلة التي قال عنها واتساب، إنه يعمل على إصلاحها. 

تحدث مشكلة تجاوز سعة المخزن المؤقت عندما يتم التطبيق بشكل زائد بالبيانات في مساحة التخزين المؤقت، وعندما يفرط التطبيق في التحميل، يبدأ في تخزين كمية البيانات الإضافية على وحدة التخزين المجاورة والتي بدورها تفسد البيانات السابقة الموجودة.

يُؤدي هذا إلى تعطل التطبيق أو إتلافه أو فتحه أمام المُتسللين، وبالتالي سرقة بيانات عُملاء مختارين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق