ضريبة الصودا تخفض مبيعات المشروبات السكرية بنسبة 51% في فيلادلفيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أوجدت دراسة طبية أمريكية حديثة أن فرض ضريبة على المشروبات السكرية التي طبقتها فيلادلفيا عام 2017 أدى إلى انخفاض المبيعات بنسبة 51 %، رغم أن هذا الرقم قابلته جزئيًا زيادة في المبيعات في المدن المجاورة.

وفرضت فيلادلفيا الضريبة - 1.5 سنت للأونصة - في الأول من يناير 2017 ، كوسيلة للحد من استهلاك السكر.. وتم تخصيص الأموال الناتجة عن الضريبة لمحاربة الفقر من خلال التعليم والتدريب المهني ومبادرات برنامج الشباب.. في السنة التي تلت فرض الضريبة.

وبدا أن الجهد قد نجح، حيث كانت مبيعات المشروبات السكرية في عام 2017 أقل بنسبة 51 في المائة مقارنة بما كانت عليه في عام 2016، بانخفاض قدره 1.3 مليار أوقية.. وقد تم تعويض ذلك جزئيًا بزيادة مبيعات المشروبات في الرموز البريدية المتاخمة لفيلادلفيا، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 24.4 في المائة أو 308.2 مليون أوقية. وكان التأثير الصافي انخفاضا بنسبة 38 في المئة في المبيعات.

وكشفت الجمعية الطبية الأمريكية، التى أشرفت على إعداد الدراسة، أن النتائج تعكس نتائج مماثلة توصلت إليها دراسة أجريت فى إبريل 2018، موضحة أن سكان "فيلادلفيا" أقل عرضة بنسبة 40 % من سكان ثلاث مدن قريبة للحصول على صودا كل يوم بعد فرض الضريبة.

وفي تلك الدراسة، كان السكان أكثر عرضة بنسبة 58 % لشرب الماء كل يوم بعد الضريبة.. ووصفت كريستينا روبرتو، أستاذة مساعدة في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا والمؤلفة الرئيسية للدراسة، النتائج بأنها "نبأ عظيم لرفاهية سكان فيلادلفيا".

وقالت "فرض الضرائب على المشروبات المحلاة بالسكر هو أحد أكثر الاستراتيجيات السياسية فاعلية لتقليل شراء هذه المشروبات غير الصحية".

وأضافت "من المحتمل أن تحسن الصحة على المدى الطويل لأبناء مدينة فيلادلفيا ، مع تحقيق إيرادات لبرامج التعليم في المدينة ".. ويصفها منتقدو الضريبة بأنها الحكومة المفرطة ويقولون إن خفض استهلاك السكر من الأفضل تركه لشركات المشروبات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق