في ذكرى ميلاد السلطانة .. منيرة المهدية نافست كوكب الشرق وأحبها الجميع

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
سلطانة الطرب فى عصرها فاجأت الجمهور بصوتها لذي نافس أقوى صوت في زمانها وهي أم كلثوم ، أحبها الملوك ورجال السياسية، قدمت للفن المصرى تراث لم ينساه الجميع حفرت اسمها بحرووف ذهبية في آذان المستمعين ، هي السلطانة منيرة المهدية،كما لقبها جمهورها العريض في وقتها .

ولدت منيرة المهدية في 16 مايو من عام 1885 و رحلت عن عالمنا في 11 مارس 1965، عن عمر ناهز حينها الـ86 عاما، بعد أن حققت نجاحا شهد له الجميع وأقر الجمهور بفنها و نافست أم كلثوم في الغناء و كان لها جمهور يوازي جمهور الست ، ، اشتهرت بلقب سلطانة الطرب، وهى أول سيدة تقف على خشبة المسرح فى والوطن العربى وأول مغنية عربية تسجل لها أسطوانات موسيقية.

كان سعد زغلول من أشد معجبين السلطانة،كان يحلو له السهرة مع أصدقائه فى "تياترو برينتانيا" لحضور تمثيل رواية كارمن،التي كانت تشارك فيها منيرة ، حيث بدأت فى تقديم الرواية على المسرح بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1917.

أما عن نجوم الفن منهم الراحل نجيب الريحاني الذي تحدث عن منيرة باستفاضة قائلا : أنها من الشخصيات التي أثارت حيرته برغم من رقتها و عذوبتها إلا أنها كانت تربي "عرسة" بالرغم من وحشية ذلك الحيوان إلا أنه كان المفضل بالنسبة لها ، و يروي الريحاني قائلا : خلال زيارته لها لمراجعة الدور الذى ستقوم بتقديمه في الفصل الثالث من مسرحية صلاح الدين الأيوبي أنها تداعب ذلك الحيوان و لا تفضل النظر إلى الريحاني " فغادر المكان على الفور و كان يحكي ساخرا من ذلك الموقف .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق