أغنى مذيعة في العالم تكشف أخطر أسرار في مشوارها منذ 40 سنة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اعترفت أوبرا وينفري المذيعة الأمريكية الأـشهر عالميًا، بأنها وصفت في بداية مشوارها بأنها مذيعة ومراسلة إخبارية "فظيعة" وذلك في عام 1978، عندما كانت تبلغ من 24 عامًا.

وتحدثت وينفري عن معاناتها في كتابها الجديد The Path Made Clear ، الذي صدر هذا الأسبوع ، وكشفت مضيفة البرامج الحوارية - التي حصلت على لقب الملياردير الأسود الأول في أمريكا الشمالية في عام 2003 - أنها لم تشعر بالراحة أبدًا بسبب بشرتها، وعانت كثيرًا عندما بدأت حياتها المهنية.

واعترفت المذيعة الأمريكية ، البالغة من العمر 65 عامًا ، والتي حصلت على وسام الحرية الرئاسي من قبل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وشهادات الدكتوراه الفخرية من دوق هارفارد ، بأن رؤساء التلفزيون في بداية حياتها المهنية أخبروها بأنها لا تصلح كمذيعة بسبب لونها .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق