استعد لأسعار موبايلات الجنونية.. أبو ألف دولار بقي ببلاش

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عندما أطلقت شركة آبل هاتفها الشهير آيفون إكس في عام 2017 مقابل 1000 دولار أمريكي، كانت هناك صدمة للملايين من عشاق الهواتف الذكية حول العالم بسبب السعر الكبير وقتها، واعتقد الجميع أنه مبالغ فيه بصورة كبيرة.

وعلى مدار عامين بدأ حاجز السعر في التضاؤل أمام أسعار هواتف من شركات أخري، آخرها بإصدار "جلاكسي إس 10"، والذى يتخطي سعره الألف دولار، الأمر الذى يجعلك تنظر لهذا السعر وكأنه أصبح أمرًا عاديًا، لكن هذا ليس كل شىء.

وهناك مفاجأة غير سارة، خاصة بعدما اتجهت شركات الهواتف الذكية حول العالم لتقديم أولى الهواتف بشاشات قابلة للطي، وشغف المستخدمين لرؤيتها، إلا أن هذا الشغف صاحبته الصدمة بسبب السعر الجنوني، حيث بلغ جلاكسي فولد، وهو أول هاتف بشاشة قابلة للطي 39 ألف جنيه، أما نظيره هواواى ميت إكس كان سعره 46 ألف جنيه، فهل ما زلت مستوعبا لتلك الأسعار؟.

وبحسب cnet، فإن ارتفاع الشرائح السعرية للهواتف الذكية تحول تحولًا جذريًا في أخر 4 أعوام، ومع ظهور هواتف الجيل الخامس 5G، ومعها الهواتف ذات الشاشات القابلة للطى، فنحن أمام مسلسل ازدياد أسعار جنوني مستمر، لن تتوقف طالما التكنولوجيا تمضى قى طريقها.

وفيما يلى نستعرض من هذه الجداول رفع الأسعار من جانب أشهر شركات تصنيع الهواتف الذكية منذ 2016 وصولًا لـ .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق