مجزرة داخل سجن للعصابات.. 6 قتلى ورأس مقطوع وسط بركة من الدماء| شاهد

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
توفي ستة سجناء على الأقل خلال أعمال شغب في السجن بين عصابات متنافسة في المكسيك يوم الأربعاء الماضي، بما في ذلك أحد القادة السابقين لعصابة مسؤولًا عن اختفاء 42 مدرسًا في عام 2014.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، اشتبك أعضاء من عصابة خاليسكو الجيل الجديد كارتل ولوس روخوس للمرة الثانية على التوالي، بعد مقتل سجين واحد وإصابة اثنين آخرين في السجن في شوتشيتبيك ، وهي مدينة في ولاية موريلوس.

تسببت أعمال الشغب التي وقعت يوم الأربعاء في مركز أتلاتشولايا لإعادة الدمج الاجتماعي في إصابة اثنين من السجناء بجروح، حيث تم نقلهم بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى قريب.

وأظهرت صور شنيعة تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي سجناء ملطخين بالدماء المتناثرة على أرضية السجن.

وأظهرت صورة أخرى مرعبة أخرى رأسًا مقطوعًا ملقى على الأرض بجوار زوج من الجثث.

نشرت وسائل الإعلام المكسيكية صورا لحراس السجن وهم على الأرض، في حين أظهرت صورة أخرى نصف ضباط الإصلاح يجبرون على الركوع لأنهم كانوا محاصرين من قبل السجناء الذين يحملون العصي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق