جريمة بدون عقاب.. مقتل طفلة والجاني لن يسجن يوما واحدا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
مقتل طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات على يد مراهق في الـ 13 من العمر، كانت قضية كفيلة أن تقلب الموازين في الصين، فرغم ثبوت الجريمة ومعرفة المتهم إلا أنه لن يحاكم أو توجه إليه اتهامات.

أثارت القضية، في مدينة داليان الشمالية الشرقية، جدلًا حادًا حول متى وكيف ينبغي معاقبة الجناة الشباب، فبموجب القانون الجنائي الصيني، يمكن اعتبار الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عامًا مسؤولين جنائيًا إذا ارتكبوا جريمة خطيرة، مثل القتل أو الاغتصاب أو الاتجار بالمخدرات أو السطو أو الحرق العمد. يمكن توجيه الاتهامات الجنائية لمن تجاوزوا سن 18 عامًا عن أي نوع من أنواع الجرائم، بحسب ما نشر موقع "سي إن إن" الأمريكي.

لكن الذين تقل أعمارهم عن 14 سنة لا يمكن توجيه تهم إليهم ومعاقبتهم كمجرمين، إما يتم إعادتهم إلى والديهم ليتم تأديبهم أو في حالات نادرة يتم إرسالهم إلى منشأة إصلاحية للمذنبين الصغار، وفقًا لميشيل مياو، خبيرة القانون الجنائي في جامعة هونج كونج الصينية.

تم العثور على جثة الفتاة، بعد ساعات من اختفائها، فعندما فشلت الفتاة في العودة إلى المنزل، خرج والداها للبحث عنها، وعثرا على جثتها بالقرب من منزلهما وقاما بإخبار الشرطة التي احتجزت في تلك الليلة فتا يبلغ من العمر 13 عامًا.

وقالت الشرطة إن الصبي اعترف بالقتل بعد استجوابه، وفقًا لصحيفة تشاينا ديلي التي تديرها الدولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق