صدمة.. مراسلة تكتشف إصابتها بسرطان الثدي خلال .. شاهد ما حدث

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
في واقعة محزنة، تم تشخيص إصابة مراسلة تابعة لمحطة تلفزيونية محلية بولاية "أوكلاهوما" الأمريكية، بمرض سرطان الثدي خلال ، بعد أن وافقت على بث أول فحص بـ"الماموجرام" تخضع له للكشف عن المرض مباشرة عبر موقع التواصل الاجتماعي ""، بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة "مترو" البريطانية بأن المراسلة "آلي ماير"، البالغة من العمر 41 عامًا، بدت مسترخية وسعيدة أثناء قيامها بمشاركة التحضيرات الخاصة بما كانت تعتقد في البداية أنه مجرد فحص روتيني.

وأضاف التقرير أن "ماير" خضعت للفحص في مركز لعلاج السرطان بولاية "أوكلاهوما".

وللأسف، فقد ظهرت المراسلة بعد وقت قصير من خضوعها للفحص في مقطع وهي تبكي إثر تشخيص إصابتها بالمرض، وقالت لمتابعيها إنها كانت تأمل أن يكون الأمر مجرد فحص روتيني، لكن ليس ذلك ما حدث، وأعلنت أنها مصابة بسرطان الثدي، وليس لديها إجابات عن الكثير من الأسئلة بعد.

وتابعت موضحة أنها سوف تخضع لفحص بالرنين المغناطيسي في أقرب وقت، للكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن حالتها، ووضع خطة للتعامل مع الموقف.

وتحدثت عن تأثير اكتشاف إصابتها بالمرض عليها قائلة إن الأمر صعب وصادم، مضيفة أن هذه بدون شك ليست الأخبار التي كانت تأمل أن تخبر بها متابعيها من أجل زيادة الوعي بمرض سرطان الثدي.

وأشارت الصحيفة إلى أن "ماير" قد خضعت للعلاج ولعملية جراحية في أعقاب ذلك، وسارت الأمور على ما يرام كما كان مخططًا لها، وتحسنت حالتها بشكل كبير.

وفي السياق ذاته، جاء في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس، أن "ماير" قامت بمشاركة تفاصيل خاصة برحلة علاجها على صفحاتها الشخصية على موقعي "فيس بوك" و"إنستجرام"، وحثت السيدات على الخضوع للفحص الطبي بصورة دورية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق