حدث فى أمريكا.. طفل عمره 11عاما يقتل شقيقته بالرصاص

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
في واقعة مأساوية، قامت السلطات الأمريكية بإلقاء القبض على سيدة من ولاية "ساوث كارولينا"، إثر قيام طفلها، الذي يبلغ من العمر 11 عامًا، بإطلاق النار على شقيقته الصغرى، التي يبلغ عمرها 10 أعوام، بالخطأ أثناء لعب الطفلين بمسدس، بعد أن تُركا بمفردهما بالمنزل.

وأفادت الشرطة بأنه قد تم إلقاء القبض على الأم "برناديت أوينز"، التي تبلغ من العمر 30 عامًا، وهي من مدينة "هاناهان" بولاية "ساوث كارولينا"، على خلفية ذلك الحادث الذي وقع في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن "أوينز" تركت الطفلين بمفردهما في المنزل مساء يوم الحادث، في حين كان المسدس موضوعًا في "سلة غسيل" بغرفة نومها، مشيرًا إلى أن الطفلين كانا يلعبان بالمسدس قبيل إطلاق النار على الطفلة "كابريا لوكاس"، التي لقيت مصرعها جراء ذلك قبل وصول الشرطة إلى منزل العائلة؛ وخلص المحققون إلى أن شقيقها قد أطلق عليها النار بالخطأ.

وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية أن الشرطة لن تقوم بتوجيه اتهامات للصبي، إذ أن إطلاق النار كان حادثًا، في حين تم إلقاء القبض على الأم بعد نحو أربعة أيام من الحادث المأساوي، وهي تواجه اتهامًا بارتكاب سلوك غير قانوني تجاه طفليها، حيث أنها تركت الطفلين بمفردهما في المنزل، وفي الوقت ذاته تركت سلاحًا ناريًا يمكن لهما الوصول إليه بسهولة.

وذكرت السلطات أنه تم تأجيل القبض على الأم حتى اكتمال التحقيق، لكن تم إطلاق سراحها بكفالة في أعقاب ذلك؛ وفي حال ثبتت إدانتها فمن الممكن أن تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 10 أعوام.

ولم تكشف السلطات عن اسم الصبي الذي أطلق النار على شقيقته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق