.. لماذا خرس الإخوان عن إدانة العدوان على سوريا؟.. الإجابة أموال تركيا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عدوان غاشم أعلنه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، على شمال شرقى سوريا، انتهاكات جديدة ترتكبها تركيا فى حق دول الجوار بزعم حماية سيادتها الوهمية فى المنطقة.

بين ليلة وضحاها اتخذ رجب طيب أردوغان قرار الحرب، وبرر ذلك برغبته فى منع الأكراد من تكوين دولة على الحدود التركية السورية، مما يشكل خطراً على الأولى، ولكن الوجه الخفى لهذا الهجوم اتضح تدريجيًا وظهرت نية أردوغان بفرض سيطرته على الأراضى السورية نهبًا وسلبًا واحتلالاً.
 

وظهرت حقيقة انتهاك دولة أردوغان لحقوق الإنسان التى تتشدق بحمايتها ليل نهار.. وتجلى ذلك بقصفها للمدنيين من مساكن ومحطات كهرباء ومدارس ومستشفيات.

ولكن أمام هذا الكم من التجاوزات تُرى ماذا كان موقف القنوات الفضائية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية خاصة فى ظل تمويلها من قبل تركيا وقطر وتحكمهم فيما يتم تقديمه عبر شاشات الفتنة.
 

فى الوقت الذى انتفضت فيه وسائل الإعلام الدولية وأدانت الهجوم انقسم رموز الجماعة الإرهابية وقنواتهم مثل مكملين والشرق الأوسط ووطن، لفريقين الأول تجاهل الأحداث تمامًا مثل معتز مطر المذيع قناه الشرق الذى يتقاضى 35 ألف دولار.

والفريق الثانى وتزعمهم محمد ناصر مذيع مكملين ويتقاضى متوسط 30 ألف دولار شهريًا من القناة التى تديرها المخابرات التركية، فأخذ يبارك ويمجد لتلك الهجمات ووصف العدوان بالمشرف، وبذلك يتضح كيف باعت جماعة الاخوان الإرهابية القضية السورية من أجل أموال تركيا وقطر ، وخرسوا عن نطق الحق حفاظًا على الأموال التى يلقيها لهم أسيادهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق