4 رسائل من لوفد مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
استقبل الرئيس عبد الفتاح اليوم، وفدًا أمريكيًّا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا، وذلك بحضور سامح شكري الخارجية.

ورحب الرئيس بالوفد الأمريكي، مؤكدًا إستراتيجية ومتانة العلاقات المصرية الأمريكية، وكذلك الحرص على التواصل مع مختلف دوائر صنع القرار بالولايات المتحدة، ومعربًا عن تقدير للدور الذي يقوم به الكونجرس الأمريكي في تعزيز الشراكة بين البلدين، والتطلع لمواصلة الارتقاء بهذه الشراكة وتعزيزها في مختلف مجالات التعاون المشترك.

وأكد أعضاء الوفد الأمريكي تقديرهم للدور المحوري لمصر في نشر ثقافة السلام في منطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن جهود مصر بقيادة السيد الرئيس لمكافحة الفكر المتطرف وإرساء مفاهيم التسامح الديني، وذلك بالتوازي مع مساعي الدولة لدفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، إلى جانب الدور المصري النشط والمتوازن على الصعيد الإقليمي للتوصل إلى حلول لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة.

وشهد اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات، سواء بين البلدين بوجهٍ عام أو مع ولاية جنوب كارولينا على وجه الخصوص، لا سيما في مجالات الزراعة والتجارة والتعليم العالي والفني وتبادل الخبرات ما بين الجامعات والمؤسسات التعليمية من الجانبين، حيث شدد الرئيس في هذا الصدد على أن الدولة تولي بالغ الاهتمام بقضايا التعليم بمختلف فروعه في إطار إستراتيجية بناء الإنسان المصري وكذلك دعم جهود المنظومة المتكاملة للدولة لمكافحة الفكر المتطرف والتشدد والإرهاب.

كما تم التباحث حول عدد من القضايا والملفات الإقليمية، حيث أكد الرئيس في هذا الخصوص سياسة مصر الثابتة التي تهدف إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية، واحترام حقوق الشعوب في أن تحيا بأمن واستقرار، وكذا منح الأولوية لتفعيل وإنفاذ إرادة الشعوب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق