الهيئة العليا لانتخابات تونس: التشريعية تفوقت على الرئاسية في نسبة المشاركة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
هنأ عبد الوهاب الريسي منسق الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التشريعية التونسية فى القاهرة، بمناسبة احتفالها بالذكري الـ 46 لحرب أكتوبر المجيدة.

وحول مجريات العملية الانتخابية للمجلس التشريعى التونسي التى انطلقت أول أمس، قال الريسي، لـ "صدى البلد"، من مقر الاقتراع بالسفارة التونسية فى القاهرة، إن تصادف أيام التصويت للانتخابات التشريعية مع أيام الإجازات الجمعة والسبت والأحد أثر إلى حد ما على المشاركة فى الساعات الأولى خلال يومى التصويت ومتوقع أن تتزايد أعداد المشاركين بالتصويت اليوم الأحد وهو أخر أيام التصويت للانتخابات.

وأشار الريسي إلى أن فترة الظهيرة تعد أكثر الفترات إقبالا من قبل الناخبين، متوقعًا أن تزيد نسبة المشاركة فى أخر يوم بشكل أكثر فاعلية من الانتخابات الرئاسية.

وأضاف أن الناخبين فى الإسكندرية سجلوا حضورا لافتًا ومشاركة أكبر نسبة من القاهرة، مؤكدًا فى الوقت ذاته أن كثرة عدد القوائم الإنتخابية لم يؤثر تماما على العملية الإنتخابية.

وأعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فى تونس "نبيل بفون"، الجمعة، انطلاق تصويت المواطنين فى الانتخابات التشريعية.

وأضاف "بفون"، أنه تم فتح أول مركز اقتراع بمدينة سيدنى الإسترالية، الساعة الحادية عشرة ليلا بتوقيت تونس والثامنة صباحًا بتوقيت أستراليا (22:00) من يوم السبت.

وتابع أنه في تمام الساعة 11 افتتحت جميع مراكز ومقرات الإقتراع بقارات آسيا وأوروبا وإفريقيا بصفة عادية ودون تسجيل إشكاليات تذكر.

ومن المقرر أن تتواصل عمليات الاقتراع بالخارج اليوم السبت وغدًا الأحد.

ووفق الأرقام التى قدمها بفون، يبلغ عدد الناخبين فى الخارج 385 ألف و546 ناخبا يتوزوعون على 6 دوائر انتخابية بواقع 57 ألفا و669 ناخبا مسجلون فى "دائرة إيطاليا"، و88 ألفا و657 ناخبا مسجلون فى "دائرة فرنسا1"، و117 ألفا و51 ناخبا مسجلون فى "دائرة فرنسا2".

فيما تجري الإنتخابات التشريعية داخل تونس، اليوم الأحد.

وفى 14 سبتمبر الماضى انطلقت حملة الانتخابات التشريعية على مدى 21 يوما قبل الاقتراع المقرر داخل تونس فى 27 دائرة.

بينما انطلقت الحملة فى الخارج يوم 12 سبتمبر، على أن يجري الإقتراع أيام 4، 5، 6 أكتوبر.


ويبلغ عدد الناخبين المسجلين بالداخل والخارج 7 ملايين و81 ألفا و307 ناخبين، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وللفوز بمقاعد البرلمان (217 مقعدا) تتنافس 1592 قائمة هى: 695 قائمة حزبية و190 قائمة ائتلافية و707 قوائم مستقلة، تضم إجمالا أكثر من 15 آلاف مرشح.

ويبلغ عدد القوائم داخل تونس 1405 قوائم، مقابل 1393 قائمة فى العام 2014.

وفى دوائر الخارج، ترشحت 187 قائمة، هى 90 قائمة حزبية و33 قائمة ائتلافية و46 قائمة مستقلة.

وسجل عدد القوائم المستقلة داخل تونس ارتفاعا فى ، حيث بلغ 643 قائمة مقابل 414 فى العام 2014.

كانت هيئة الانتخابات حددت تاريخ 13 أكتوبر الجاري موعدا للجولة الثانية للرئاسية بين المرشح المستقل قيس سعيد ومرشح "قلب تونس" (ليبرالى) نبيل القروي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق