وزيرة التضامن: “حياة كريمة” سيبدأ بـ145 قرية أكثر فقرا واحتياجا

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أهمية الانتهاء والاستقرار على الـ145 قرية مع المحافظين، واختيار القرى الأكثر فقرًا واحتياجًا، والتأكيد أن لكل محافظة مشروع والتعاون مع منظمات المجتمع المدني، والإستفادة من برامج تكافل وكرامة والصندوق الاجتماعي للتنمية جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وشددت وزيرة التضامن الاجتماعي، على ضرورة تحديد الأدوار والمسئوليات، والانتهاء من وضع الهيكل للأطراف المختلفة لهذا المشروع، وإنشاء لجنة لكل محافظة بالتعاون مع فريق من وزارة التضامن وفريق من وزارة التخطيط.
وأشارت غادة والي، إلي أن رئيس مجلس الوزراء طالب بضرورة دمج التقارير بشكل دوري من كل الوزارات ليوضح ما تم على أرض الواقع في المحافظات.
وجاء ذلك خلال اجتماعا ضم اللواء محمود شعراوي، التنمية المحلية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، و5 محافظين هم قنا والأقصر وأسيوط وسوهاج والمنيا ونائب محافظ أسوان في إجتماعا ضمهم، على إتاحة التمويل الإضافى المطلوب لتنفيذ المبادرة بقرى المرحلة الأولى وعددها 145 قرية بموازنة دوواين عموم المحافظات مباشرة من خلال وزارة التخطيط والمتابعة حتى يتمكن السادة المحافظين من إسناد الأعمال بطريق الإسناد بالإتفاق المباشر طبقًا للقرارات الصادرة عن الإجتماع الخاص بمتابعة موقف تنفيذ برنامج حياة كريمة المنعقد برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء فى 30 سبتمبر الماضى، وذلك طبقًا للأسعار الإسترشادية التى سيتم تحديدها.
كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الوزارات الثلاثة لمتابعة تنفيذ المبادرة وإعداد التقارير النهائى للعرض على السيد رئيس مجلس الوزراء والترتيب لعقد إجتماع مع المحافظات المشاركة فى المرحلة الأولى بحضور السادة وزراء الصحة والسكان والشباب والرياضة لبحث بعض المقترحات التى تساعد فى تسريع تنفيذ المشروعات التى ستتم فى القرى التى تم اختيارها وتلافى أى سلبيات.
ووجه الوزراء بضرورة قيام السادة المحافظين بعقد اجتماعات مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتع المدنى العاملة على أرض كل محافظة لتنسيق التعاون معها فى مختلف الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف.
علي أن يتم تنفيذ مشروع تكامل " 2 كفاية " الخاص بالحد من الزيادة السكانية بين الأسر الموجودة فى قرى المرحلة الأولى لمبادرة حياة كريمة.
كما تم تحديد سقف تمويل لكل محافظة في ضوء التمويل الإضافى المقترح وبناءً على مؤشرات الفقر وطبيعة ونوعية المشروعات والتدخلات المطلوبة، وإخطار كل محافظة بالسقف التمويلي الخاص بها لقرى المرحلة الأولي حتى تتمكن المحافظات من ترتيب أولوياتها، وسرعة الإنتهاء من تحديد قائمة المشروعات المطلوبة فى قرى المرحلة الأولى بعدد 6 محافظات حتى يتم العرض على السيد رئيس مجلس الوزراء خلال الإجتماع القادم، كما تم الاتفاق على قيام وزارة التنمية المحلية بتكليف المحافظات المشاركة فى المبادرة بتشكيل لجان متابعة لتنفيذ كافة الأعمال وتذليل المعوقات.
وجاء ذلك فى إطار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى للحكومة بسرعة تنفيذ المشروعات المخططة فى مبادرة " حياة كريمة " والتى أطلقها السيد الرئيس للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وزيادة معدلات التنمية فى القرى الأكثر احتياجًا.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق