أمينة مجلس كنائس الشرق الأوسط: المسيحيون ليسوا أقلية ولا يحتاجون حماية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
شارك مجلس كنائس الشرق الأوسط في مؤتمر وارسو للحوار والديمقراطية المنعقد في بولونيا تحت عنوان "حرّية الدين والمعتقد ركيزة الديمقراطية" ممثلا بأمينته العامة الدكتورة ثريا بشعلاني.

واستهل حفل الافتتاح بكلمة لوزير الخارجية البولوني ياتسيك تشابوتوفيتش تلاها كلمة لبشعلاني توجهت من خلالها الى المشاركين في المؤتمر من نحو 30 دولة بين سياسيين ونشطاء في الدفاع عن حقوق الانسان وحرية الدين والمعتقد والحوار بين الأديان.

وقالت الدكتورة ثريا بشعلاني - في كلمتها - "صنّاع السياسة في العالم ورؤساء الديانات معًا هنا اليوم في سبيل الإنسان وصون الكرامة الإنسانية".

وأكدت بشعلاني أهمية الدور المسيحي في الشرق، لافتة إلى أن المسيحيين في الشرق الأوسط ليسوا أقليّة ولا يحتاجون الى حمايات، وبالتعاون مع المجتمع الدولي، سنبذل جهودًا لإنقاذ حرية الأديان والمعتقد، فالحرية هي الدعامة الأساسيّة لتحقيق الديمقراطية.

وتابعت قائلة، لقد حان الوقت لنقتنع أن ما من سلام من دون عدالة وأن معالجة أزمة التعصّب الديني من جذورها باتت أمرًا ملحًّا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق