“الأعلى للإعلام” يعتمد تخريج الدورة التدريبية الرابعة والأربعين للإعلاميين الأفارقة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شهد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم الخميس، ختام فعاليات الدورة التدريبية الرابعة والاربعون للإعلاميين الأفارقة والتي تقام تحت رعاية الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس ونظمت بالتعاون مع وزارة الخارجية، بحضور د. عصام الدين فرج ، أمين عام المجلس، والمستشار محمد ماضى ممثل وزارة الخارجية وعددًا من سفراء الدول الإفريقية المشاركة. وذلك بمقر المركز بماسبيرو.
فى البداية عبر المتدربون من خلال – كلمة ممثل الدراسين – عن مدى سعادتهم وفخرهم بحضور تلك الدورة التدريبية، ومدى الاستفادة التي حصلوا عليها من خلال البرنامج التدريبي وأن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كان منبرا وصوتا للإعلاميين الأفارقة ، واحساسهم بانهم كانوا فى وطنهم الثانى ، موضحا مدى سعادة المجموعة الأفريقية، بحضور تلك الدورة، ومدى الاستفادة التي حصلوا عليها من خلال ذلك البرنامج التدريبي، مشيدا بعظمة وحضارة الشعب المصري الجليل.
وأكد د. عصام الدين فرج أمين عام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام خلال كلمته للإعلاميين الأفارقة، عن بالغ سعادته بتنظيم هذه الدورات التدريبية لما للتدريب من اهمية قصوى وخاصة فى مجال الاعلام، مؤكدا ان التدريب ليس للتطوير المهني فقط، إنما هو يأتي من أجل تبادل الخبرات وفتح آفاق جديدة للمعرفة، وعليهم كمتدربين أن يستمروا في التواصل معنا، وان عليهم دور مهم في تطوير المعهد بتسليط الضوء على ما قد يجدونه من سلبيات وكتابة ملاحظاتهم وتوصياتهم وتقديم تقييم حقيقي في نهاية كل دورة حتى يستطيع المجلس أن يفيدهم بشكل أكبر، فإن كان هناك أي قصور، فالمجلس يتعهد بمعالجته، متمنيًا أن يكون هناك تواصل دائم بين خريجي هذا المعهد والقائمين عليه من أجل خدمة إفريقيا.
وأعرب المستشار محمد ماضي ممثل وزارة الخارجية، عن سعادته بالتواجد بين أشقاء الدول الإفريقية المشاركين بالدورة التدريبية، والتي تأتي ضمن منظومة تعاون متكاملة بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مع وزارة الخارجية، مشيرا إلى أن تلك الدورات التدريبية تكتسب خلال هذا العام أهمية خاصة مع بداية عام رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، مضيفًا: "ذلك الحدث العظيم الذي تزامن مع بداية عام رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي بما يمثله ذلك من تجسيد لمعاني الإخاء والمحبة بين مصر وجميع الدول الأفريقية حكومات وشعوبًا".
كما أشاد بمستوى العلاقات القائمة بين مصر وجميع الدول الأفريقية في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، ومستوى بشأن كافة القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك.
وفي نهاية الحفل تسلم المتدربون الأفارقة شهادات التخرج من قبل ممثلي المجلس الأعلى للإعلام وعدد من سفراء الدول الأفريقية متمنين لشعب مصر العظيم مزيدا من الحب والسلام والإخاء.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق