أستاذ بالأزهر لأئمة ليبيا: على الداعية الإلمام بفقه المقاصد والأولويات ليواكب العصر

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
عقدت اليوم بمقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، محاضرة بعنوان "المقاصد الشرعية وهيمنتها علي فروع الشريعة " ضمن دورتها الشرعية السادسة لعلماء وأئمة ليبيا ، حاضر بها الدكتور أحمد ربيع - أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الشريف .

أكد ربيع، من خلالها ضرورة تجديد الخطاب الديني لمواكبة قضايا العصر ، موضحًا أن الداعية لابد أن يمتلك أآليات العلم الأربع (كتب صحاح ، شيخ فتاح ، عقل رجاح ، طلب وإلحاح )، فالخطاب الديني لابد أن يكون مدركًا للواقع ، ملم بفقه المقاصد ليواكب عالم الأحداث والأفكار.

وفى هذا الإطار أوضح أن هناك فقه المآلات الذي به نحكم علي الشيء بمآله ، فالفقيه لابد أن يُتقن إكتساب العلوم التي تمكنه من تنزيل النص علي الواقع ، فيُرجح أولي الخيرين بالتقديم وأولي الشرين بالتأخير ،كشخص أُصيب بقدم سكري فالقطع وعدمه كلاهما ضرر ، ولكن الأولي القطع لسلامه باقي الجسم.

وأضاف أن هناك فقه أولويات وهو أن تقدم مافيه مصلحة العباد والبلاد وفق مقتضيات الشريعة، فضلًا عن فقه التيسير والإتلاف ، فالفقيه لابد أن يتفق مع الناس جميعًا بالقواسم المختلفة فالانتماء يكون لله والدين والوطن والعائلة فلابد من تكامل دوائر الإنتماء ، مؤكدًا على أن الخطاب الديني لابد فيه من مراعاة الناس عوام وغيرهم لإدراك المقصود والبحث عن القواسم المشتركة لتحقيق المنفعة العامة و للحفاظ علي دماء المسلمين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق