“كان صديق أبونا”.. أسرة صعيدية ترسل برقية عزاء في وفاة الرئيس الفرنسي جاك شيراك

مصر 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أرسلت أسرة رئيس عمال الترميم في معابد الكرنك بالأقصر، الراحل “عبده أحمد طه” برقية عزاء إلى أسرة الرئيس الفرنسي الأسبق، جاك شيراك، والذي رحل عن عالمنا نهاية الأسبوع الماضي، مؤكدة أن “شيراك” كان يرتبط بعلاقة صداقة قوية مع رئيس عمال الترميم في معابد الكرنك، وقد إستمرت هذه الصداقة لمدة وصلت لنحو 20 عام تقريبًا.

أسرة رئيس عمال الكرنك: “شيراك كان صاحب أبونا” ولازم نقوم بالواجب

وفي هذا الصدد، قال “محمد عبده” نجل رئيس عمال الترميم الراحل في تصريحات إعلامية:

“والدي كان يرتبط بعلاقة قوية برئيس فرنسا الأسبق جاك شيراك، منذ أن كان رئيسا لبلدية باريس وحتى عندما أصبح رئيسا للوزراء، وتواصلت الصداقة بعد أن أصبح رئيسا لفرنسا”.

“والدي تعرف عن طريق الصدفة في الثمانينيات على شيراك خلال زيارته لمبعد الكرنك، عندما كان يتولى رئيس بلدية باريس، وأعجب شيراك بطريقته وتحدثه للفرنسية بطلاقة ومعرفته بكل كبيرة وصغيرة في المعبد، وبتاريخ المصريين القدماء واعتزازه بمصريته وبتاريخ أجداده، وهو ما جعل الرئيس الفرنسي حينذاك يعود لبلده، ويرسل خطاب شكر لوالدي وبعض الهدايا، وعندما عاد شيراك مرة أخرى لمصر وللأقصر سأل عن والدي والتقاه، وعندما أصبح رئيسا لفرنسا فوجئ والدي بإرسال شيراك له خطابا كتب فيه “ياعزيزي، اليوم، أصبحت رئيسا لفرنسا”، كما أرسل له ساعة قيمة تحمل صورته احتفالا بهذه المناسبة، وأرسل إليه والدي بعض الهدايا الفرعونية المقلدة “الألباستر”.

“والدي كان يحكى لنا كل ما دار مع شيراك وعن حب شيراك لمصر والمصريين وعن إنسانيته وتقديره الكبير له ولمصر، وكان عقب خروجه للمعاش يخرج كل الهدايا والمقتنيات ويطلع عليها أبنائه وأحفاده”.

صداقة قوية بين رئيس فرنسا ورئيس عمال الكرنك

وأوضح نجل رئيس عمال معابد الكرنك، أن والده قد توفى منذ نحو 10 أشهر فقط، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، مؤكدًا أن أسرة الراحل قد أرسلت برقية عزاء إلى أسرة جاك شيراك، وكتبت فيه: “خالص عزاء أسرة عبده أحمد طه في وفاة صديقنا جاك شيراك .. نشاطركم الأحزان”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق