التنمية المحلية: 7،1 مليون جنيه قروضا لـ627 مشروعا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلنت وزارة التنمية المحلية أن إجمالي عدد المشروعات التي أقرضها صندوق التنمية المحلية منذ بداية العام المالى الحالى وحتى الآن بلغ (627) مشروعا باستثمارات 7،1 مليون جنيه منها 6 ملايين جنيه أقرضها الصندوق للمستفيدين و1،1 مليون جنيه مشاركة من المستفيدين في تنفيذ المشروعات، مشيرًا إلى أن المشروعات استفاد منها 18 محافظة وبلغت نسبة المشروعات التي نفذتها المرأة 62،5 %.

التنمية المحلية تدشن مشروع "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية

وأكدت وزارة التنمية المحلية،أن محافظة المنيا كانت أكثر المحافظات في عدد المشروعات المنفذة بعدد 120 مشروعًا باستثمارات نحو مليون جنيه يليها محافظة الدقهلية بعدد 119 مشروعًا باستثمارات 1،9 مليون جنيه ثم الغربية بعدد 103 مشروعات بإجمالي استثمارات 800 ألف جنيه ثم المنوفية بعدد 64 مشروعًا باستثمارات مليون جنيه.

وأشارت إلى أن المشروعات التي تمت الموافقة على تمويلها من خلال الصندوق تتنوع بين الإنتاج الحيواني والداجنى وصناعات المواد الغذائية ومنافذ البيع والصناعات الحرفية الصغيرة لافتًا إلى أن هذا التنوع يؤدى إلى التكامل بين المشروعات والارتقاء بمستوى دخل الفرد واعطائه الفرصة في اختيار ما ينجح فيه

وأشارت إلى أن المشروعات تتميز بقدرتها على توظيف العمالة نصف وغير الماهرة، كما يقوم الصندوق بتوفير الدعم الفني اللازم للمشروعات ودراسات الجدوى المجانية وينظم دورات تدريبية لأصحاب المشروعات لدعمهم إداريًا وفنيًا لضمان التنفيذ الجيد للمشروع واستمراره.

وأوضحت الوزارة أن شروط الحصول على قروض من صندوق التنمية المحلية حُددت بآلية ائتمانية ذات طابع خاص لدعم المواطنين وتمويل المشروعات الاقتصادية على المستوى المحلي وتستهدف جميع فئات المواطنين خاصة بالقرى الأكثر احتياجًا ولا تقاس نجاحاته بمقدار الربحية الناتجة من تعاملاته، حيث يهدف الصندوق بالدرجة الأولى إلى دعم التنمية الاقتصادية في المحليات والقرية على وجه الخصوص لمنح قروض ميسرة للفئات الأكثر احتياجًا وخاصة المرأة المعيلة وذوى الاحتياجات الخاصة والترويج لإقامة مشروعات صغيرة تعتمد على موارد البيئة المحلية للمساهمة في زيادة دخل الأسر الريفية وتوفير فرص عمل منتجة لأبنائها للحد من مشكلة البطالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق