تفاصيل وموعد الدورة الثانية للمحامين عن الاستراتيجية والأمن القومي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلن ماجد حنا، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، مشرف عام دورات أكاديمية ناصر العسكرية المحامين، عن موعد انطلاق فاعليات الدورة الثانية المتخصصة في مجال الاستراتيجية والأمن القومي، وذلك بمقتضى بروتوكول التعاون بين النقابة العامة، وأكاديمية ناصر العسكرية، وذلك تحت رعاية سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب.

تفاصيل مواعيد الدورة

وأوضح حنا أن فعاليات الدورة ستنطلق يوم الأحد، الموافق ١٣ أكتوبر المقبل، بأكاديمية ناصر العسكرية العليا بالدقي، ستبدأ من الساعة 4 عصرا، وتنتهي في الساعة 8 مساء، لمدة أسبوعين، معلنا عن أن الخميس المقبل هو آخر موعد للتقديم فيها.

شروط التقديم للالتحاق بالدورات

وبخصوص الدورات بوجه عام، أوضح حنا أن قيمة الاشتراك في الدورة 500 جنيه، على أن تُملأ الاستمارة، مع إرفاق صورة فوتوغرافية، وصورة كارنيه عام ، وصورة بطاقة الرقم القومي، وتسلم لدى ماجد حنا، عضو مجلس النقابة العامة، وذلك قبل موعد الدورة بفترة كافية، نظرا لاستغراق التحريات عن المشترك نحو ثلاثين يوما.

بروتوكول “المحامين” مع الأكاديمية

البروتوكول ينص على التحاق المحامين بدورات أكاديمية ناصر العسكرية العليا في مجالات: الاستراتيجية والأمن القومي، وإدارة الأزمات والتفاوض، وصناع القرار، بناءً على الطلب المقدم من نقيب المحامين، وبإشراف ماجد حنا، عضو مجلس النقابة العامة.

دورات الأكاديمية

تقدم الأكاديمية للمحامين، بمقتضى بروتوكول التعاون بينها والنقابة العامة، دورة الدراسات الاستراتيجية والأمن القومي”، تليها دورة “إدارة الأزمات والتفاوض” (للحاصلين على دورة الدراسات الاستراتيجية والأمن القومي)، ثم دورة “صناع القرار” (للحاصلين على دورتي الدراسات الاستراتيجية والأمن القومي والأزمات والتفاوض)، وذلك من خلال دورات مكثفة، يأتي ذلك حرصا من الأكاديمية على تأهيل وتنمية قدرات ومهارات الدارسين لتولي المناصب القيادية.

ترتيب الدورات وأهميتها

ويتكون البرنامج التدريبي من ٣ دورات متتالية ذات ترتيب محدد، تبدأ بالاستراتيجية والأمن القومي، ثم تليها دورة إدارة الأزمات والتفاوض، وأخيرا دورة صناع القرار.

و تبدأ الأكاديمية بتعريف المحامي باستراتيجية الوطن، وماذا يعني الأمن القومي، ثم تنتقل إلى المرحلة الثانية وهي إدارة الأزمات والتفاوض، فتوضح كيف يتنبأ المحامي بالأزمة، وكيف يتعامل معها. ثم في النهاية، ننتقل إلى صناعة القرار لتوضيح كيف يكون الإنسان قائدا وصانعا لقراره، وقادرا على أن يصدر قرارا في وقت مناسب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق