"الأعلى للآثار": 5 بعثات آثرية مصرية وأمريكية وإسبانية تفتتح موسم الحفائر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلن  الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، ورئيس البعثة الآثرية المصرية بالأقصر، انطلاق موسم الحفائر الشتوي هذا العام بمدينة طيبة عاصمة الحضارة الفرعونية بمشاركة 5 بعثات آثرية تضم 3 بعثات مصرية ورابعة أمريكية وخامسة إسبانية في موسم الحفائر الشتوي هذا العام، وذلك للبحث وخدمة التاريخ الفرعوني بجبانة طيبة القديمة غربي الأقصر، وذلك تحت إشراف  وزارة الآثار لخدمة السياحة بمصر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف رئيس البعثة الآثرية المصرية بالأقصر في تصريحات لـ""، أنه يتم العمل بكل جدية خلال الشتوي بتلك البعثات الأجنبية بمنطقة البر الغربى لمدينة الأقصر وهي المنطقة الغنية بمئات المقابر وعشرات المعابد المصرية القديمة بصعيد ، موضحاً أن تلك البعثات بدأت أعمال حفائرها الأثرية بجانب أعمال الحماية والترميم.

وأوضح الدكتور مصطفي وزيري، أن أبرز تلك البعثات هى "البعثة الأثرية المصرية" التى يرأسها عالم المصريات المعروف الدكتور زاهى حواس الآثار الأسبق، والتي تعمل بمنطقة الوادى الغربى المعروف باسم "وادى القرود"، كما تعمل فى منطقة وادى الملوك التى تضم عشرات من مقابر ملوك مصر القديمة، بجانب ترأسه بنفسه للبعثة الأثرية المصرية  العاملة بمنطقة ذراع أبو النجا، والبعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة العساسيف، بجانب البعثة الأثرية الإسبانية التى تعمل فى معبد الملك تحتمس الثالث، والبعثة الأثرية الأمريكية التى تعمل فى مقبرة الأمير "آمون ميس" والمقبرة رقم 63 بمنطقة وادى الملوك.

وأكد الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن موافقة اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار ،على عمل قرابة 240 بعثة أثرية أجنبية بمختلف المواقع الأثرية خلال الموسم الأثرى الجديد فى البلاد، بجانب 40 بعثة أثرية مصرية، مشيراً إلي أن عدد البعثات الأثرية المصرية التى تقوم بأعمال الحفائر بالمواقع الأثرية فى محافظات مصر ارتفع من خمس بعثات لتصل إلى 40 بعثة أثرية مصرية ستباشر عملها خلال الموسم الأثرى الجديد الذى إنطلق قبل أيام، وذلك بجانب مشاركة الأثريين المصريين فى أعمال 20 بعثة تتشارك فى أعمالها مع وزارة الآثار المصرية، مشدداً علي وزارة الاثار تمكنت من توفير الاعتمادات اللازمة لعمل تلك البعثات وفرق العمل المصرية، عبر إقامة عدد من المعارض الخارجية الناجحة، والتى كان آخرها معرض كنوز الفرعون الذهبى توت عنخ آمون بالعاصمة الفرنسية باريس، مؤكدا على أن تلك المعارض لا يقتصر دورها على توفير مزيد من الأموال لوزارة الآثار، بل تساهم بشكل كبير فى تحقيق مزيد من الترويج السياحى لمصر فى مختلف بلدان العالم، وأن تلك المعارض كان لها بلفعل مردود إيجابى كبير فى جذب مزيد من السياح لمصر.

وأضاف الدكتور مصطفي وزيري، أن البعثات الأثرية الأجنبية التى تعمل بمصر، تعتمد على الأثريين والمرممين والعمال المصريين بنسبة 90% فى أعمالها، وأن وزارة الآثار  نجحت فى النهوض بخبرات العاملين بقطاع الآثار من المصريين عبر ورش العمل والتدريبات داخل مدارس الحفائر والترميم.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق