حقوقي يطالب بحذف مادة من من قانون الطفل: باب خلفي للجرائم ضد الصغار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
وضح المحامى رضا الدنبوقى مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، أن مقترح إنشاء مركز لمتابعة الاطفال بعد انفصال الأب والأم، سيكون تطبيقه مُكلِّفا، ولن يلتزم به الجميع .

وأضاف رضا الدنبوقى فى تصريحات خاصة لصدى البلد أنه يجب أن نحمى أطفالنا عن طريق شهادات الميلاد التي تحتوي على بصمة الطفل وفصيلة الدم حتى لا يستطيع أحد أن ينسب طفل لنفسه أو يهرب به خارج البلاد .

وأشار رضا الدنبوقى إلى أنه على الجانب الآخر يجب أن يكون السفر بموافقة مكتوبة من الطرف الحاضن، حتى أعالج مشكلة الهروب بالأطفال خارج البلاد .

ونوه رضا الدنبوقىؤ إلى أن هناك مشروع قانون ستتم مناقشته فى مجلس النواب خلال أيام، ومن المنتظر أن نشارك به كـ"لجنة استماع"، وأتمنى أن تكون هناك استجابة لآرائنا كمنظمات مجتمع مدنى .

ولفت رضا الدنبوقى إلى ضرورة حذف المادة 7 من قانون الطفل والتى تكفل التأديب الشرعي، حتى لا تكون بابا خلفيا للجرائم .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق