الأوقاف من موسكو: لابد من احترام العقد بين المواطن والدولة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد الأوقاف على ضرورة احترام عقد المواطنة بين المواطن والدولة واحترام كل شعارات الدولة الوطنية من علمها ونشيدها الوطني وسائر شعاراتها المادية والمعنوية سواء أكان المسلم يعيش في دولة ذات أغلبية مسلمة أم يعيش في دولة ذات أغلبية غير مسلمة .

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها بحضور عموم المفتين بدولة روسيا الاتحادية وجمع من القيادات الدينية والثقافية من روسيا ومختلف دول العالم بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا ، والذكرى الخامسة عشرة بعد المائة لتأسيس المسجد الجامع بموسكو .

وأضاف الوزير أن الفهم الصحيح للدين يعزز قيم الولاء والانتماء الوطني ويرسخ أسس العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد ، وبين الناس جميعا دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق ، مشيدا بما لمسه من علاقة متميزة بين الإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا برئاسة سماحة الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس شورى المفتين بروسيا وفهمه المستنير للعلاقة بين الدين والدولة، مؤكدا على أن هذه العلاقة تنطلق من فهم واع وصحيح لرسالة الأديان .

وأكد وزير الأوقاف أهمية العمل في الإسلام وأن مفهوم عبادة الله لا ينحصر في مجرد إقامة الشعائر التعبدية ، إنما يتسع لكل الأخلاق الكريمة والقيم الإنسانية النبيلة ، كما يتسع لعمارة الكون وبناء الحضارات .

وأشاد المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس شورى المفتين ورئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا بالكلمة التي ألقاها وزير الأوقاف مؤكدا أنها تعد دعما كبيرا لمنهج الإدارة الدينية بروسيا في ترسيخ أسس المواطنة في المجتمع الروسي .

جدير بالذكر أن وزير الأوقاف سيلقي كلمة هامة عن أهمية الحوار الحضاري في الإسلام في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الإسلام وحوار الثقافات الذي سيعقد بالعاصمة الروسية موسكو صباح غد الثلاثاء ٢٤ / ٩ / ٢٠١٩م ، كما سيلتقي رئيس الإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا الشيخ راوي عين الدين غدا على هامش جلسات المؤتمر لدراسة سبل التعاون المشترك بين وزارة الأوقاف المصرية والإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا الاتحادية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق