الهجرة تستقبل محمود عزمي الخبير في مجال التعليم بأمريكا ورئيس اتحاد المصريين الأمريكيين

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
استقبلت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور محمود عزمي رئيس اتحاد المصريين الأمريكيين عقب تسجيله في مؤسسة تستطيع، وذلك لاستعراض عدد من المقترحات التي تقدم بها في مجال التعليم العالي، لما له من خبرة في مجال التعليم اكتسبها خلال فترة إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية.

في بداية اللقاء، رحّبت الوزيرة بالدكتور محمود عزمي، معربة عن سعادتها بتسجيله في مؤسسة مصر تستطيع وللاستفادة من خبراته الكبيرة في مجال التعليم، حيث إنه أحد الخبراء المتميزين في مجال تصميم وتنفيذ وتطوير المناهج والبرامج التعليمية وعضو في العديد من اللجان الدولية المتخصصة.

وأضافت وزيرة الهجرة أن اتحاد المصريين الأمريكيين سيكون أيضًا بمثابة تواصل بين مؤسسة مصر تستطيع مع الخبراء المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية، كما ستشارك في مد المؤسسة ببيانات الخبراء المصريين النابغين في مختلف المجالات المقيمين بأمريكا.

ومن جانبه، أعرب الدكتور محمود عزمي عن سعادته وامتنانه بانضمامه لمؤسسة مصر تستطيع، مؤكدًا استعداده التام في التعاون لخدمة وطنه الأم لنقل الخبرات التي اكتسبها خلال عمله بالخارج من خلال مؤسسة مصر تستطيع، لافتًا إلى أنه حان الوقت لأن ينقل خبراته التي اكتسبها خلال 32 عامًا من العمل في مجال التعليم.

وأضاف عزمي أن الاتحاد يتضمن العديد من المجموعات لعدد من الخبراء في مجالات مختلفة على أتم الاستعداد لنقل خبراتهم وخدمة وطنهم الأم مصر.

كما استعرض عزمي، خلال اللقاء، عددًا من المقترحات التي من شأنها المساهمة في عملية تطوير التعليم العالي بمصر، حيث إن تلك المقترحات نابعة من حبه لمصر التي لها فضل كبير عليه، مشيرًا إلى حدوث تغيير في نظام التعليم المصري في السنوات القليلة الماضية انطلاقًا من اهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح بالمنظومة التعليمية في مصر.

يذكر أن الدكتور محمود عزمي رئيس اتحاد المصريين الأمريكيين، مصري لديه خبرة دولية في مجال الاستشارات الأكاديمية للتعليم العالي وضمان الجودة والتعليم عن بعد بمختلف الوسائل، بالإضافة إلى الاعتماد الأكاديمي للجامعات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق