4 حالات تجبر قائد الطائرة على الهبوط اضطراريا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يضطر قائد الطائرة في بعض الأحيان إلى الهبوط اضطراريا في مطار ما أو العودة مرة أخرى للمطار بعد الإقلاع مباشر، لأسباب تحول دون إقلاع الطائرة وطبقا لقواعد السلامة العامة التي تضع سلامة الراكب على رأس القائمة.

وفي ضوء التقرير التالي تعرض «» أبرز الحالات الطارئة التي يضطر قائد الطائرة فيها إلى الهبوط اضطراريا:

وعكة صحية
تعرض الراكب لوعكة صحية مفاجئة على متن الطائرة، من الأسباب التي تجبر قائد الطائرة إلى الهبوط اضطراريا بأي مطار لإسعاف الراكب والتأكد من سلامته، وقد يضطر قائد الطائرة إلى ترك الراكب والاقلاع بالطائرة في حالة عدم استقرار حالته.

مصر للطيران: توقيع شراكة مع أكبر شركات خدمة العملاء

سوء
يضطر قائد الطائرة إلى تغيير وجهته والهبوط بمطار آخر داخل دولة ما نظرا لأن المطار الذي كان من المقرر أن يهبط به غير جاهز لاستقباله بسبب سوء الأحوال الجوية، والتي تتمثل في انخفاض الرؤية على المهبط، وبالتالي يصعب على قائد الطائرة بالهبوط للمطار المنشود، مما يضطره إلى الهبوط بأحد المطارات القريبة لحين تحسن الأحوال الجوية.

عطل فني
يضطر قائد الطائرة إلى الهبوط اضطراريا بأقرب مطار أو بسبب الأعطال الفنية التي تحول دون إقلاع الطائرة، ويضطر قائد الطائرة إلى الهبوط اضطراريا بعد إقلاع الطائرة بنصف ساعة لاكتشاف عطل مفاجئ يحول دون إتمام الرحلة، وتكون الأعطال الفنية في المحرك أو خزانات الوقود أو زجاج كابينة القيادة أو باب الطائرة وغيرها من الحالات الأخرى، والعطل الفني لا يسقط الطائرة فمهما حدث من أعطال فنية داخل الطائرة فالكابتن يستطيع الهبوط بها في أي ظروف مهما كانت.

قنبلة
ليس معنى الاشتباه في وجود قنبلة أن هناك قنبلة بشكل فعلي على الطائرة، ولكن قد يكون البلاغ في رسالة متروكة يشتبه ارتباطها بعمل إرهابي، فسلامة الركاب هي أولوية بالنسبة لقائد الطائرة، وعليه يقوم قائد الطائرة بإبلاغ المراقبة بالوضع لتجهيز ما يلزم استعدادا للهبوط، ويتم السماح له بالهبوط بمنطقة تكون بعيدة عن تواجد الطائرات، وبعد ذلك يتم إنزال الركاب ويتوالى خبراء المفرقعات تفتيش الطائرة وتمشيطها بأجهزة الكشف عن المعادن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق