شاهد.. نقل قطع أثرية ضخمة مساء أمس من التحرير إلى المتحف الكبير ()

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شهد المتحف المصري بالتحرير، عملية نقل لعدد من القطع الضخمة إلى المتحف المصري الكبير، في ميدان الرماية، تمهيدًا لعرضها على الدرج العظيم.
القطع كانت معروضة في حديقة المتحف المصري بميدان التحرير، وهي عبارة عن تمثالين من الجرانيت الوردي للملك سنوسرت الأول، وثالوث للملك رمسيس الثاني والإله بتاح والمعبودة سخمت من الجرانيت الوردي، يبلغ وزنه ٢٠ طنا، وهريم صغير عبارة عن رأس مسلة للملكة حتشبسوت من الجرانيت الأحمر نُحت عليها ألقاب التتويج الخاصة بها ونقش يصور الآلة آمون، ويبلغ وزنها ١٤ طنا.
تمت عملية النقل باستخدام أوناش ومعدات ثقيلة تابعة لشركة المقاولون العرب تحت إشراف اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، ومرممي وأثريي وزارة الآثار، ووسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والأثار.
وقامت الشركة بوضع كل قطعة أثرية داخل قفص معدني مبطن بالفوم لحمايتها من أية اهتزازات اثناء عملية النقل، واستغرقت الرحلة من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف الكبير أربعة ساعات حيث لم تتجاوز السرعة المقررة للعربات عن ٧ كيلومترات في الساعة الواحدة.
ووصلت القطع منذ قليل إلى بهو المتحف المصري الكبير، وتعتبر تلك القطع الأضخم التي سيتم عرضها على الدرج العظيم عند افتتاح المتحف نهايات .
إقرأ أيضًا.. المتحف المصري الكبير يستقبل قطع أثرية ضخمة

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق