رئيس الوزراء يطلق بوابة "التحول الرقمي" لمحافظة بورسعيد

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أطلق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس عمرو طلعت، الاتصالات، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، والوفد المرافق لهم من الوزراء والمحافظين، خلال زيارة بورسعيد، اليوم، بوابة التحول الرقمي للمحافظة.

واستمع رئيس الوزراء خلال تدشين بوابة التحول الرقمى، إلى شرح من وزير الاتصالات، حول ما تم من جهود تتعلق بالبنية التحتية لإتاحة عملية التحول الرقمى داخل المحافظة، حيث تم الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ (230) كابينة "MSAN" ضمن خطة عام لمشروع التحول الرقمي بمحافظة بورسعيد، وكذا الانتهاء من (648) مبنى وهيئة حكومية داخل المحافظة في قطاعات (الصحة – - التوثيق- المرور – النيابات العامة – اقسام ونقاط الشرطة – المحاكم – الشهر العقارى – الطب الشرعى – المراكز اللوجيستية- مراكز خدمة المستثمرين – النيابات الإدارية – المراكز التكنولوجية)، وذلك ضمن بروتوكول التحول الرقمي.

وتناول الشرح المقرات التي تم الانتهاء من ربطها وتطويرها ضمن منظومة التحول الرقمى، حيث تمت الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من (11) مقرًا للتموين، ومقرين للنيابة العامة، ومقرين لإدارة المرور، و(3) مكاتب للتوثيق، ومركز لوجيستي للخدمات الجمركية، ومركز لخدمات المستثمرين، كما تم التنويه إلى أنه تم الانتهاء من ميكنة عدد (7) مراكز تكنولوجيا بأحياء بورسعيد لتقديم (177) خدمة مميكنة، وأنه جار ربطها بمنظومة التحول الرقمى.

وتطرق الشرح إلى ما يتعلق بخدمات الإنترنت وتطبيقات المحمول (G2C)، والتي تقوم الجهات الحكومية من خلالها بمخاطبة المواطن بشكل مباشر، وهو ما يعتبر إرساء لمبدأ الحوكمة والشفافية، وفى هذا الصدد تمت الإشارة إلى بوابة بورسعيد للخدمات الحكومية "www.digital.gov.eg التي تم إطلاقها يوم 31 يوليو 2019، ويتم خلالها تقديم 18 خدمة تخص 4 جهات مختلفة (2 خدمة تموين، 9 توثيق، 5 زواج وطلاق "النيابة العامة"، 2 محكمة).

وفي ختام الشرح تمت الإشارة إلى أنه من المخطط إطلاق مجموعة من الخدمات في المرحلة الثانية من مشروع التحول الرقمي في عدد من القطاعات.

كما افتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له، المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين، وخلال تفقده للمركز التكنولوجي، استمع رئيس الوزراء إلى شرح تفصيلي حول المركز من الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والذي يٌعد أحد وسائل الحكومة الإلكترونية لتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين بصورة حضارية من خلال شباك واحد يتحقق معه الهدف، وهو حصول المواطن على الخدمة دون لقاء مباشر مع مؤديها في إطار من الشفافية والنزاهة.

وأشارت الوزيرة إلى أن المركز يهدف إلى ميكنة العمل لتحسين الأداء وربط الإدارات مع بعضها البعض من خلال شبكة معلومات داخلية، وتشغيل دورات العمل من خلال موحدة في كافة الأحياء والمراكز والمدن وربطها مع ديوان عام المحافظة وربطها مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إلى جانب تحقيق التكامل بين كافة الوسائل التكنولوجية الأخرى التي تقدم الخدمات للمواطنين وربط جميع الخدمات التي تقدم من خلال شبكة موحدة لخدمة المواطن وراحته، فضلًا عن احداث تنمية بشرية للعاملين تمكنهم من التعامل مع الجمهور بشكل مميز، وفصل طالب الخدمة عن مؤديها لمنع الرشوة والمحسوبية، والحصول على الرضاء الكامل للمواطن عن مقدم الخدمة وجودتها والوقت المستغرق في إنجاز الخدمة.

وتطرق العرض الذي استمع له الدكتور مصطفى مدبولي إلى استعراض الخدمات التي يُقدمها المركز ومن بينها طلبات السكن، وسداد الأقساط والايجارات، وطلبات الافادة، والشكاوى، وطلبات تشغيل الشباب سواء من خلال توفير فرصة عمل أو الحصول على تدريب، وطلبات السداد الخاصة بالإدارات غير المميكنة، والطلبات الموجهة لجهات خارجية، وطلب محل أو محل بديل، وطلب عقد نهائي، وطلب بحث اجتماعي أو مساعدة مالية.

وتم التأكيد خلال الجولة التفقدية على أن العائد من الخدمات التي يُقدمها المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين بمحافظة بورسعيد، يعمل على ضمان الحصول على خدمة متميزة وعاجلة لكافة أنشطة الديوان، وتحقيق العدالة المُطلقة بين المواطنين، إلى جانب تحقيق الترابط والتكامل بين الإدارات في أداء أعمالها من خلال الشبكة المحلية، وسرعة استرجاع المعلومات مع الحفاظ على الدقة والسرية للبيانات، فضلًا عن متابعة أعمال الإدارات وتحقيق خدمة أفضل للمواطن، وتوفير قدرة عالية للقيادة لسرعة اتخاذ القرار، وتسهيل الحصول على المعلومة في التوقيت المناسب، وتوفير التكلفة المالية لتكرار المواطن على جهة تقديم الخدمة دون جدوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق