بالتفاصيل.. مفاجأة جديدة تقلب موازين قضية “سد النهضة” وأثيوبيا تتراجع في هذه الحالة

مصر 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور، مصطفى الفقي، المفكر السياسي، بأنه يجب على الدولة المصرية، إستخدام الضغوط الدولية من أجل أن تجبر أثيويبا على التراجع عن فكرة ملء السد بالطريقة التي تراها دون أن تعبأ بردود الفعل المصرية في الفترة القادمة، ومشددًا على كون لديها حل يجب أن تستخدم لوقف أثيوبيا عن مخططاتها.

وقال الدكتور مصطفى الفقي، في حوار مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج يحدث في مصر على فضائية إم بي سي مصر: ” في حالة إستمرار اثيوبيا على فكرتها، فإنه يجب على مصر  في هذه الحالة أن تبدأ في استخدام الكروت الدولية واستخدا الضغوط الإفريقية، والتواصل مع روسيا وأمريكا والدول ذات التأثير في المنطقة”.

وأشار الدكتور مصطفى الفقي، بأنه يأمل كذلك في أن يقف الأشقاء العرب إلى جانب مصر والسودان في هذه الأزمة، والخاصة بسد النهضة، مشددًا على كون أثيوبيا يوجد بها العديد من الاستثمارات العربية، والتي من المؤكد بأن تصبح سلاحا للضغط ولكن لم يستخدمها أحد حتتى هذه اللحظة.

وختم الدكتور الفقي حديثه قائلًا، أن هناك دول لديها ثقل كبير في منطقة الشرق الأوسط، ويجب أن تبدأ مصر في دعوة هذه الدول إلى الضغط على أثيوبيا للوقف عند حدها، وأن تقول هذه الدول إلى أثيوبيا أن مصر امتداد طبيعي لنا ونحن امتداد طبيعي لمصر ولا نقبل مثل هذا التعامل مع الشعب المصري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق