ضياء رشوان: لولا القوات المسلحة لتفككت الدولة لجمهوريات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الكاتب الصحفي ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إن الإخوان لم يعد أحد يأتمنها على شيء، لافتًا إلى أن الباقين من الجماعة الإرهابية بعد اعتصام رابعة المسلح هم المقتنعون بالفكر القطبي الإرهابي.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع على "صدى البلد"، أن دعوات جماعة الإخوان الإرهابية للفوضى ستفشل كالعادة، لافتًا إلى أن الهارب محمد علي تجاوز في حق الوطن بشكل لا يليق ومرفوض، وذلك بعدما تحدث بوقاحة في حق الرئيس وعائلته والوطن.

وأكد: أن مشهد الأكمنة الشعبية في يناير 2011 في حالة إذا استمر كان سيحول إلى جمهوريات وتفكك الدولة، مشيرًا إلى دور القوات المسلحة كان في التصدي للميلشيات الإرهابية التي كانت تسيطر على الشوارع إبان الثورة، حفاظًا على بقاء الدولة، ولمنع دخولها في فوضى.

ضياء رشوان: حياة الإنسان في وطنه خيرا من مخيمات اللاجئين

ولفت إلى أن القوات المسلحة كانت حاضرة في كل الأزمات لحماية الوطن، ونزلت للشارع في يناير 2011 بناء على تكليف واستمروا بناء على ترحيب الشعب.

وتابع: "أتحدى جماعة الإخوان الإرهابية أن يكون قيادات القوات المسلحة طلبوا أي مطلب شخصي.. كما أتحدى أن تكشف الإرهابية أسباب انتقال الرئيس المعزول محمد مرسي من الاتحادية لمقر الحرس الجمهوري".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق