مجالات التعاون التي اقترحتها السودان على في جلسة المباحثات المشتركة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور محمد معيط، المالية، إن لديها خبرات كبيرة في مجال تنفيذ المشروعات بنظام B.O.T، وهي مستعدة لنقل هذه الخبرات إلى الجانب السوداني، معربًا عن تطلعه إلى تحقيق التقارب بين مجتمع الأعمال في البلدين للاستفادة من الفرص الواعدة.

وأكد الدكتور إبراهيم البدوي، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، خلال جلسة المباحثات المصرية السودانية اليوم، أن هناك آفاقًا كبيرة يُمكن الوصول إليها في التعاون الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة، ومشاريع طموحة يمكن الحديث عنها، خاصة في مجالي الزراعة والكهرباء.

وأشار إلى أهمية تفعيل التعاون بين رواد الأعمال من الجانبين للاستفادة من الفرص الراهنة، لا سيما في مجال التجارة والتصنيع والمشاريع الإنتاجية، مدللًا على ذلك بمنطقة جنوب مصر وشمال السودان التي يمكن أن تكون واعدة في مشروعات الثروة السمكية والتصنيع الزراعي، مع تنفيذ المشروعات بنظام B.O.T لتفادي الديون، والتوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة، والنهوض بالبنية التحتية.

وعقبت وزيرة خارجية السودان، بأن هناك أهمية للمساعدات العاجلة التي طرح الجانب المصري تقديمها، معربة عن تطلعها في أن يكون التركيز على القوافل الطبية، وبرنامج القضاء على فيروس C،والإيواء لضحايا الفيضانات والسيول.

من جانبه أعرب رئيس وزراء السودان عن سعادته بما تم طرحه خلال الاجتماع من مجالات للتعاون بين البلدين، مؤكدًا أهمية تعزيز التعاون في ملف التعليم أيضًا، إلى جانب التعاون في مجال التصنيع، حيثُ ما زالت السودان تقوم بتصدير المواد الخام، لافتًا إلى أن التجربة المصرية مُلهمة فيما يتعلق بالإصلاح الاقتصادي، لا سيما فيما يخص تحرير الصرف، وتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص، واستقطاب تحويلات المصريين في الخارج، والتي تمثل داعمًا هامًا للاقتصاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق