عبد الله النجار: مهاجمو الدولة مفسدون فى الأرض ويجب إسقاط الجنسية عنهم وطردهم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية إن ما تقوم به الدولة من تحركات وإنجازات للأجيال القادمة أمر هام يجب مساندتها فى بناء المستقبل الذى لا يقوم علي الاختلاف في الدين بل قيام الدولة الوطنية.

وأضاف النجار خلال كلمتة بالجلسة الأولى في فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الأوقاف الدولي "فقه بناء الدول رؤية عصرية " أن بقاء الدولة يكون بمراعاة حقوق الأجيال القادمة والتي ستدعو للقائمين علي الأمر اليوم، فإذا كان في الجيل الحالية شي من النكران، فيجب ألا ننسي الأجيال المقبلة فبناء المشروعات يدعو إليه الإسلام والذين يستهزئون بأي حكومة تنبي للمستقبل هم جهلة حاقدون لا يفهمون معني الدين وما قاله الله ورسوله وحذر النجار من خيانة الصالح العام، فعقوبته شديدة في الإسلام وهو نوع من الإفساد في الأرض.

وتابع: من يهاجم الدولة يكون عقابه أن يحرم من العيش علي هذه البلد وأن يسحب جنسيتهم وهو يواكب عقوبة النفي من الأرض وهذا ما قاله الإرهابيين عبد القادر عودة وسيد قطب، فكل من يخرب في بلدنا لا يجوز أن ينعم بخيراتها أو ينسب لخيراتها ليكون جزاؤه من جنس العمل فإسقاط الجنسية عن المفسدين في الأرض والذين يسعون لهدم الدولة هو من الصالح العام.

وأكد الدكتور عبد الله النجار إن التائب عن إفساده يشترط ألا بكون في رقبته دماء وأن يدفع ثمن خرابه وأهلا به بعد ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق