الأجرود: مؤتمر الشباب يبني جسور الثقة بينهم والقيادة السياسية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال الدكتور محمد الأجرود الكاتب والمفكر السياسي ان انعقاد المؤتمرات الشبابية يعد أحد أهم أسلحة الدولة لمواجهة حروب الجيل الرابع فيما يشهده من فتح منصات حوار مفتوحة بين القيادة السياسية والشباب وتساعد فى بناء جسور الثقة بين الدولة وشبابها بالإضافة إلي انها أيقونة مصرية خالصة لانها تحمل رسائل تؤكد قدرة الشباب المصري على طرح أفكار وخطط تصاغ فى صورة توصيات تقوم الحكومة بتنفيذها

وأضاف أن الرئيس عبدالفتاح هو احرص الناس على عقد المؤتمرات الشبابية يجعلنا نرفع سقف الثقة فى هذا الرئيس الوطني الذي أتى بإرادة شعبية ليس لها سابق وذلك يأتى من إيمانه بأن نهوض وتقدم الدولة يأتي من منبع أفكار شبابها

وقال الأجرود إن من أهم مكتسبات المؤتمرات الشبابية هو خلق جيل جديد قادر على الإدارة وتحمل المسئولية ويتضح ذلك فيما نلمسه الآن من خلال قدرة الشباب على تنظيم المؤتمرات وطرح العديد من الرؤى والأفكار فى كافة المجالات كالتعليم والصحة والملفات الاقتصادية والاجتماعية من خلال وضح مقترحات وحلول والأمثلة كثيرة فى استجابة الدولة لما طرحه الشباب من أفكار وتم حلها منها الشاب الأسواني الذى وقف فى مؤتمر الشباب الذي عقد بأسوان وعرض مشكلة تلوث النيل من كيما وقام الرئيس بحل المشكلة على الفور.

وتابع :فى هذا السياق نثمن على عقد مؤتمر الشباب فى نسخته الثامنة والذى سيشارك فيه ١٦٠٠ شاب السبت ١٤ سبتمبر وستتضمن أجندة المؤتمر عدة جلسات أهمها اسأل الرئيس وتعتبر هذه الاهم حيث يجيب الرئيس عن كافة الأسئلة المطروحة و التى تصنع حالة من التفاعل بين الرئيس والشباب فهنيئا لشبابنا بمؤتمرهم الثامن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق