أخبار عاجلة
بركات: مرمى كورتوا فريسة سهلة للأهلي -

بنداري المحامي، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل محامي كرداسة لـ 12 فبرايرالإثنين 09/يناير/2023 - 12:09 م بنداري المحامي ، قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل بنداري حمدي محامى كرداسة إلى جلسة 12 فبراير المقبل لمرافعة النيابة وضم صورة من القضية التى طلبها الدفاع. ووصل أهل بنداري المحامي لحضور جلسة محاكمة المتهم أقوال الشهود في مقتل بنداري المحامي واستمعت النيابة العامة إلى

بنداري المحامي، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل محامي كرداسة لـ 12 فبرايرالإثنين 09/يناير/2023 - 12:09 م بنداري المحامي ، قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل بنداري حمدي محامى كرداسة إلى جلسة 12 فبراير المقبل لمرافعة النيابة وضم صورة من القضية التى طلبها الدفاع. ووصل أهل بنداري المحامي لحضور جلسة محاكمة المتهم أقوال الشهود في مقتل بنداري المحامي واستمعت النيابة العامة إلى
بنداري المحامي، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل محامي كرداسة لـ 12 فبرايرالإثنين 09/يناير/2023 - 12:09 م
بنداري المحامي ، قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل بنداري حمدي محامى كرداسة إلى جلسة 12 فبراير المقبل لمرافعة النيابة وضم صورة من القضية التى طلبها الدفاع. ووصل أهل بنداري المحامي لحضور جلسة محاكمة المتهم أقوال الشهود في مقتل بنداري المحامي واستمعت النيابة العامة إلى

بنداري المحامي، قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل بنداري حمدي محامى كرداسة إلى جلسة 12 فبراير المقبل لمرافعة النيابة وضم صورة من القضية التى طلبها الدفاع.

ووصل أهل بنداري المحامي لحضور جلسة محاكمة المتهم

أقوال الشهود في مقتل بنداري المحامي

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال الشهود في واقعة مقتل بنداري المحامي.

وأكد أحد الشهود في التحقيقات، أن المتهم كان قد أفصح عن نيته في قتل المجني عليه الذي وكله في متابعة قضايا متداولة بينه وبين طليقته، ولظن المتهم خطأً أن المجني عليه قد تواطأَ مع طليقته في تلك القضايا نفذ جريمته.

وبسؤال شهود العيان الثمانية في التحقيقات أجمعوا في روايتهم على إحراز المتهم لبندقية آلية دلف بها إلى العقار الكائن به مكتب المجني عليه، وأطلق صوبه أعيرة نارية إصابته وفر هاربًا.

وبضبط المتهم عثر بحوزته على بندقية آلية وذخائر.

وكانت النيابة العامة تلقت في السادس من شهر ديسمبر الماضي بلاغًا بمقتل المجني عليه إثر إطلاق أعيرة نارية صوبه أثناء تواجده بمكتبه بكرداسة، وتم نقله للمستشفى لمحاولة إسعافه دون جدوى، فباشرت النيابة العامة تحقيقاتها على الفور.

كما انتقلت لمناظرة جثمان المتوفى، ومعاينة مسرح الواقعة، وضبطت قطعةً من ملابس المتهم تركها وراءه بمسرح الحادث، وتحفظت على أجهزة تسجيل كاميرات المراقبة الخاصة بمسرح الواقعة وعقارات مُجاورة، والتي ظهر بها المتهم أثناء ارتكابه الجريمة، وتوصلت النيابة العامة خلال المعاينة لثمانية من شهود الواقعة الذين أبصروا حدوثها وحددوا هوية مرتكبها، وكلفت الإدارةَ العامةَ لتحقيق الأدلة الجنائية بأخذ عينات من آثار الدماء المعثور عليها بمسرح الحادث.

وورد تقرير مصلحة الطب الشرعي الخاص بإجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليه، وأكد وفاته لإصابته النارية

نص اقوال المتهم

وجاء في نص أقوال المتهم:

س: ما تفصيلات إقرارك؟

رد المتهم قائلًا: «اللي حصل إن أنا كنت شاري قطعة أرض من ناس وبعد ما اشترتها دخلت كردون مباني وكانوا عايزين يرجعوا في البيعة، وأنا مرضتش فراحوا ضربيني بالعصى وعوروني بالمطاوي، وأنا روحت عملت محضر بالواقعة دي ورحت وكلت الأستاذ بنداري والناس دي خدت براءة وبعدها بفترة أنا كنت رايح الشغل لقيت نفس الناس دي مستنيني على الطريق وراحوا ضربيني بالنار، ورحت المستشفى وعملت محضر باللي حصل وكان الأستاذ بنداري هو المحامي بتاعي والناس دي فأنا روحت للأستاذ بنداري علشان أسأله الناس دي خدت براءة إزاي؟».

وأضاف المتهم بقتل «محامي كرداسة»: «بنداري قاللي إن هما عملوا إعادة إجراءات في القضية والضابط شهد ضدي في المحكمة وعلشان كده خدوا براءة وقبل الواقعتين دول كنت أنا خاطب واحدة اسمها «ن»، وكانت قريبة الأستاذ بنداري من بعيد وسبتها وبعدما الواقعتين دول حصلوا لقتها جيالي البيت وقالت لي إن هي غضبانة من جوزها ومش عايزه ترجعله وعايزة تتجوزني وأنا قلتلها الكلام ده مش هينفع وخدتها وودتها بيت خالها ووقتها خالها وقرايبها قعدوا يضربوني وعوروني».

ويكمل في اعترافاته: «أنا اتنقلت المستشفى والنيابة جت سألتني وأنا في المستشفى وبعد كده قلت للأستاذ بنداري يتابع القضية وبعد فترة لقتهم بيضغطوا عليا هي والأستاذ بنداري علشان اتجوز «ن»، فأنا اتجوزتها وخلفت منها بنتي «م»، وبعد فترة عرفت أن أهلها خدوا براءة في القضية اللي كانوا ضربوني فيها فأنا قلت خلاص مفيش مشكلة وأنا كده كده اتجوزتها وكبرت دماغي وبعد فترة من جوازنا وبعدما خلفت «م» عرفت إن مراتي بتشد بودرة هي وأمها وسلوكها وحش».

واستطرد قائلًا: «فأنا طلقتها وكان معايا بنتي وبعد كده أهل طليقتي جم ولعوا في بيتي وأبويا عمل محضر بالكلام ده وبعد فترة من الموضوع ده لقيت طليقتي خدت حكم إن هي تاخد البنت معاها فأنا بعت للأستاذ بنداري أبويا وكلمته في التليفون وقلتلته وطلبت منه إن هو يعمل قضية علشان آخذ البنت تاني قاللي خلي أبوك وأمك يعملولي توكيل وأبويا وأمي عملوله التوكيلات وادناله جزء من الأتعاب بتاعته 3 آلاف جنيه وفي الفترة دي كنت أنا بفضل أكلمه في التليفون وأوقات كثيره مكنش بيرد عليا».

وتابع في أقواله: «حتى لما كان بيرد كان بيقفل في الكلام ويقوللي هكلمك بعدين وفي مرة قاللي إنه أهل مراتي بيقولوا إن البنت مش بنتي وكان أبويا بيروحله المكتب علشان يتابع معاه مكنش بيرضى يقابله وآخر مرة قابل أبويا من حوالي سبع أيام قبل ما اقتله طرد أبويا من المكتب وهزأه ورماله التوكيلات وقال له أنا مش عاملكم حاجة فقال له متجيش هنا تاني وأنا كنت سامع اللي حصل ده كله في التليفون لأن أنا كنت مع أبويا على التليفون وقلتله متقفلش الخط علشان اسمع هيقوله إيه وبعدها في نفس اليوم».

وشرح المتهم: «بعدما أبويا مشي من عنده اتصل بيا أهل «ن»، وقالوللي إنت بنتي «م» مش بنتي هي متسجلة على اسمي بس وفيه ناس بعتوا لأمي نفس الكلام وقالوللي هو أنت مفكر إن الأستاذ بنداري معاك من الأول أنت عبيط الأستاذ بنداري والدنيا كلها معانا ده إحنا شغالين في البودره لحساب الأستاذ بنداري وقالوللي إن الأستاذ بنداري قايلهم يضربوني ومش هيخليهم يتحبسوا وبعد كده أنا قعدت أرن عليه علشان أفهم منه الموضوع ومكنش بيرد عليا فأنا قلت أنا لازم اقتله هو وأهل طليقتي علشان هما السبب في كل اللي حصلي ده وآخر مرة أهل «ن» اتصلوا بيا كانوا بيقوللي إنهم قاعدين مع الأستاذ بنداري في مكتبه في المضيفة».

ويكمل اعترافاته: «فأنا قلت أنا هروح أخلص عليهم كلهم وهما مع بعض وأنا عارف واحد صاحبي اسمه أحمد أشرف طبلية كان معاه بندقية آلي وطلقات وأنا عارف هو مخبيهم فين فرحت آخذ السلاح والطلقات وكانت الطلقات دي معاها خزن وفي شنطة سودا خدتهم وركبت الموتوسيكل بتاعي وعلقت السلاح على كتفي والشنطة على كتفي التاني وكان معايا عباية لونها أصفر لبستها علشان أداري السلاح».

وأضاف «رحت على مكتب الأستاذ بنداري علشان انتقم منه هو وأهل «ن» طليقتي وأول ما وصلت ركنت الموتوسيكل وقلعت العباية رمتها على الأرض ورحت ماسك السلاح، وواقف على مكتب بنداري ولقيته قاعد في المضيفة في وش باب المدخل وكان فيه عيل صغير في المدخل فأنا ضربت نار ناحية بنداري علشان أموته ووقتها أنا كنت واقف على باب المكتب من بره ودخلت ضربت فيه من جوه لحد ما شفته اتعور ورحت خارج».

ولفت مرتكب إلى الجريمة أنه «كان السلاح في إيدي ووقتها ضربت حوالي 3 طلقات في الجو علشان محدش يقربللي علشان الناس كانت بدأت تتلم وركبت الموتوسيكل بتاعي وهربت عند أبويا في مساكن كفر الجبل لحدما الحكومة جت وخدتني من هناك وخدوا السلاح والخزن والطلقات والموتوسكيل بتاعي وجابوني على هنا، وهو ده اللي حصل».

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق استمرار فعاليات مبادرة “مسرح في مراكز الشباب” خلال إجازة نصف العام بالقليوبيةالسبت 04/فبراير/2023 - 09:26 م تابعت مراكز الشباب والرياضة بالقليوبية المبادرات المختلفة
التالى محطات نجاح مبادرة "حياة كريمة" وما تحقق بصعيد مصر.. اقرأ التفاصيل