الأوقاف: نريد أن نتحول في قضايا التجديد من الاستنارة الفردية إلى الجماعية

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عقد الدكتور محمد مختار جمعة الأوقاف، اليوم الأحد، اجتماعًا بكل من الإدارة المركزية للسيرة والسنة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والإدارة العامة للفتوى وبحوث الدعوة بديوان عام الوزارة ، ومدير عام الإرشاد، ومدير عام التدريب، ومدير عام المراكز الثقافية، ومدير إدارة الإعلام، والمدير الإداري لمركز الأوقاف للدراسات والبحوث الدينية لمناقشة الخطة البحثية والدعوية في قضايا التجديد، ودراسة الأمور المستجدة دراسة علمية عصرية واعية مستنيرة، ومناقشة الاستعداد للمؤتمر الدولي الثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية: ”فقه بناء الدول .. رؤية فقهية عصرية “، والذي سيعقد يومي الأحد والاثنين ١٥ , ١٦ من سبتمبر المقبل.
وفي كلمته أكد الوزير أن مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية يتناول قضية في غاية الأهمية حيث إن الدين لا يقام إلا في وطن آمن مستقر يحمله ويحميه , ولابد من إعلاء‏ المصلحة الوطنية العامة على المصالح الخاصة ، كما أن بناء الدول مرهون بالجد والاجتهاد في العمل والإنتاج ، فعلى الإنسان أن يجتهد ويخلص في عمله ، وأن المرحلة المقبلة هي مرحلة العمل البحثي الجاد لتجديد الخطاب الديني، كما أكد أنه سوف سيتم عقد دورة تدريبية بعنوان: ” أسس البحث العلمي وتحقيق التراث” وذلك لصقل مهارات الباحثين في كتابة الأبحاث العلمية .
وأضاف أننا نحتاج إلى إبراز الصفحات المشرقة النقية والجوانب والمعاني الحضارية لديننا السمح وشريعتنا الغراء سواء فيما يتصل بعمارة الدنيا بالدِّين، أم فيما يتصل بترسيخ أسس التسامح الديني والتكامل الحضاري وترسيخ أسس العيش المشترك بين بني البشر جميعًا على أرضية إنسانية خالصة، موضحًا أننا نريد أن نتحول في قضايا التجديد من حالات الاستنارة الفردية إلى حالات الاستنارة العامة بين جموع الأئمة ، فالمجتمع يرقى بجهود جميع أبنائه.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق